رياضة

4 لاعبين يساعدون الزمالك في تدعيم الفريق بالانتقالات الشتوية


يجهز نادى الزمالك، ملف الصفقات الجديدة خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، سواء تلك التى سيتم التعاقد معها، أو التى سترحل، من أجل دعم الفريق في المراكز التي يحتاج البرتغالى باتشيكو مدرب الأبيض لتدعيمها من أجل تحقيق الألقاب في 2021.


ويسعى مسئولو الزمالك في تلبية طلبات البرتغالى فى الانتقالات المقبلة، ولكن الأزمة المالية التي يشهدها الزمالك قد تعوق الأبيض في الميركاتو وهو ما جعل باتشيكو يطلب رحيل 4 لاعبين في يناير أو استخدامهم لجلب الصفقات عن طريق بيعهم أو خروجهم للإعارة.


مصطفى فتحى




خرج مصطفى فتحي، جناح الزمالك، من حسابات الجهاز الفنى الفريق، فى ظل ابتعاده عن مستواه المعهود فى الفترة الماضية، رغم حصوله على أكثر من فرصة.


المدير الفنى وافق على رحيل اللاعب فى فترة الانتقالات الشتوية المقبلة على سبيل الإعارة، فى ظل عدم الحاجة لخدماته، أملا فى استعادة مستواه المعهود خلال الفترة المقبلة.


ويمتلك الزمالك فى نفس مركز مصطفى فتحى كلا من أحمد سيد زيزو ومحمود عبدالرازق “شيكابالا” ومحمد أوناجم، وهو ما دفع باتشيكو للموافقة على رحيله.


كريم بامبو




رحب مسئولو الزمالك برحيل كريم بامبو، جناح الفريق، خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، فى ظل عدم اعتماد الجهاز الفنى عليه، الذى تلقى عرضين من ناديى سموحة ووادى دجلة للحصول على خدماته، بخلاف اهتمام الإسماعيلى بضمه أيضا.


ولم يحصل بامبو على فرصة مع الجهاز الفنى الحالى بقيادة باتشيكو، فى ظل الاعتماد على أشرف بن شرقي، بخلاف إجادة أحمد سيد زيزو اللعب فى نفس المركز.


حميد أحداد




بات المهاجم المغربى حميد أحداد هو الآخر مرشحا للرحيل عن الفريق، فى ظل رغبة الزمالك فى ضم مهاجم متميز خلال الفترة المقبلة، ولكن يتردد الزمالك حتى الآن في بيعه بعد إصرار مصطفى محمد على الرحيل للاحتراف.


تلقى أحداد عرضا من نادى شباب المحمدية المغربى للانتقال إلى صفوفه خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، وتتجه النية لدى مسئولى الزمالك للموافقة على بيعه.


ولم يظهر اللاعب المغربى بشكل جيد منذ عودته إلى الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، عقب انتهاء فترة ‘إعارته إلى الرجاء المغربي.


محمود عبدالعزيز


اقترب محمود عبد العزيز، لاعب الوسط، من الرحيل عن الزمالك فى يناير المقبل، حيث لا يشارك عبدالعزيز مع الزمالك منذ عودته من الإصابة، حيث يعتمد الجهاز الفنى على الثنائى طارق حامد وفرجانى ساسى فى خط الوسط، مع تواجد محمد أشرف روقا وإمام عاشور وإسلام جابر كبدائل.


اللاعب سبق وخضع لعملية الرباط الصليبى 3 مرات، مما يجعله خيارا أخيرا أمام المدير الفنى البرتغالي، ولذا رحب ببيعه فى فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.


 


 


بوابة الاقباط نيوز – المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى