أخر الاخبار

هجوم قوي من الاعلامي احمد موسي علي الشيخ حسين يعقوب

قال أحمد موسى،  إن الشيخ يعقوب وقت الاستفتاء على الدستور، قال مقولته الشهيرة من فوق المنير وقتئذ «غزوة الصناديق»، وعلق موسى: «قتلوا الناس باسم الدين يامولانا».

ورد موسى على المنتقدين للإعلام، بسبب عرض شهادة محمد حسين يعقوب، جلسة المحكمة في قضية «داعش إمبابة»، موضحًا أن دور الإعلام نقل الحقيقة وشهادة محمد حسين يعقوب دون مونتاج أو اجتزاء.

وتابع خلال تقديم برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، أن الإعلامي لا أحد يرهبه باسم الدين، موضحًا أن شهادة حسين يعقوب كاشفة لأمور كثيرة ويأتي خلفها تفسيرات عدة.

وأردف موسى، «كنت أتمنى أن تخرج يومًا وتتحدث عمن يستخدموا الدين للنيل من مصر، ولكن لم تفعلها وتتحدث عن الخونة الإرهابيين الذي يقاتلون الجيش والشرطة والشعب، متابعًا «ملقتش ولا فيديو ولو عندك ابعت»

وقال الإعلامي أحمد موسى ، ان الشيخ محمد حسين يعقوب هو من أطلق مصطلح غزوة  الصناديق وهاجم المصريين ويطالبهم بمغادرة مصر إلى البلاد الأوربية .

وأضاف: « ثورة 30 يونيو هي من أنقذت الوطن ودافعت عن الدين من خطر الاخوان الإرهابيين»؛ لافتا انه على استعداد لعرض أي فيديو للشيخ وهو يهاجم الاخوان ولكن هذا لا يوجد.

ثم دخل موسى في نوبة ضحك على الهواء بعد عرضه فيديوهات قديمة للشيخ يعقوب وهو يهاجم الإعلام والدولة ويدعو كل من يعارضه إلى مغادرة البلاد والسفر إلى كندا وأستراليا.

ولفت موسى، إن محمد حسين يخطب في الناس منذ سبعينيات القرن الماضي –أيام الشيخ كشك-، وله محبين ومريدين في مصر والعالمين العربي والإسلامي، وكذلك مخدوعين، مردفًا «كل رجال الدين والأزهر لهم احترامهم، وليس دعاة الفتنة والإرهاب».

الشيخ محمد حسين يعقوب، الشاهد في قضية “داعش إمبابة”، بدأ شهادته ليرد على السؤال الأول قائلا  الناس فى الدين يقسمون إلى علماء وعباد منذ بداية أمرى ورثت من أبى وجدي ولى عشرات الآلاف من المقاطع وجهتي شرح مبادئ السائلين أنا لا أفتي وأقول أسألوا العلماء، لم أتخصص في شيء وقرأت في كل علوم الدين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى