أخبار عالمية

شبكات الأخبار الأمريكية أكبر المستفيدين من مناظرات ترامب – بايدن

[ad_1]


قتستفيد شبكات الأخبار التلفزيونية في الولايات المتحدة من الانتخابات الرئاسية، مع تنافس المزيد من الشركات على مساحة إعلانية فى الأسابيع التى تلى الثالث من نوفمبر ، وفقًا لتحليل نشرته وكالة رويترز.


 


مع ارتفاع عدد بطاقات الاقتراع عبر البريد وسط جائحة الفيروس التاجي، والتحديات القانونية المتوقعة من الرئيس ترامب والمرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن ، يتوقع الكثيرون أن الأمريكيين لن يعرفوا من سيكون الرئيس القادم إلا بعد يوم الانتخابات.


 


وذكرت وكالة رويترز، أن فوكس نيوز وإن بي سي تتوقعان أو تشهدان بالفعل طلبًا مرتفعًا على المساحات الإعلانية فى الأسبوع الذى يلى ليلة الانتخابات، حيث تقدم فوكس للرعاة فرصة لتمديد حملاتهم التسويقية فى حالة عدم الإعلان عن النتائج خلال الأسبوع الأول من شهر نوفمبر.


 


وقال جيف كولينز، رئيس مبيعات الإعلانات في فوكس نيوز لرويترز، إن الشبكة تشهد بالفعل زيادات في متوسط ​​الأسعار وأحجام الصفقات للإعلانات مقارنة بفترة تغطية ليلة الانتخابات 2016.


 


وأضاف مصدر مطلع على الأمر لرويترز، إن إيه بي سي تتقاضى ما يصل إلى 375 ألف دولار، مقابل 30 ثانية خلال المناظرتين الرئاسيتين المقبلتين.


 


كما قالت كاثرين واربورتون كبيرة مسؤولي الاستثمار في وكالة إعلانات لرويترز: ” تغطية الانتخابات ستصل إلى الأشخاص الذين كان من الصعب الوصول إليهم في السابق على التلفزيون، هذا أمر جذاب للمعلنين “.


 


ووفقا للتقرير أظهرت الأرقام النهائية، أن ما يقرب من 73.1 مليون شخص شاهدوا المناظرة الرئاسية الأولى يوم الثلاثاء، أى أقل بنحو 11 مليون شخص من الذين تابعوا المناظرة الأولى بين ترامب والمرشحة الديمقراطية هيلارى كلينتون فى سبتمبر 2016.

[ad_2]

رابط المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى