أخر الاخبار

وصول ضحايا لنش بورسعيد إلى مستشفى العريش

وصول ضحايا لنش بورسعيد إلى مستشفى العريش

وصول ضحايا لنش بورسعيد إلى مستشفى العريش أعلنت محافظة بورسعيد عن وصول الجثمان الثاني “ماهر جابر” من ضحايا اللنش الغارق ببورسعيد إلى مستشفى العريش وذلك إستعدادًا لنقله إلى بورسعيد.

وصول ضحايا لنش بورسعيد إلى مستشفى العريش

ملابسات الحدث

كان محافظ بورسعيد اللواء عادل الغضبان قد أعلن عن إتمام الإجراءات لتسلم (ماهر) وذلك بعد ظهور جثمانه على شاطئ رفح التابعة لفلسطين، وبذلك تم تكليف هيئة الإسعاف بإرسال إحدى سيارات الإسعاف التابعة لها من مدينة العريش وذلك لإستلام الجثمان.

أحداث غرق لنش بورسعيد

لقد خرج (لنش إبراهيم رجب) مساء يوم الثلاثاء الماضي وذلك لأداء بعض الخدمات التابعة لأحد التوكيلات الملاحية لتوصيل طرد بقطع غيار إلى سفينة حاويات بغاطس البحر المتوسط، ويوجد عليه إثنين من البحارة وهما: (صلاح، ومحمد الخنيني) وشخصان من التوكيل الملاحي وهما (محمود السيد، وماهر جابر)، وسائق اللنش (رجب صبح)، إلا أن اللنش قد إنقلب بهم وتم غرقه وذلك بسبب سوء الأحوال الجوية.

العثور علي جسامين اللنش الغارق

ولقد نحجت جهود فرق الإنقاذ في إنتشال الجثة الأولى وهي جثة محمد السيد محمود الخنيني وعمره 37 عام، وتم وضعه بمشرحة مستشفى السلام ببورسعيد وتم ذلك تحت تصرف النيابة العامة.

وذلك قبل العثور على الجثة الثانية جثة ماهر جابر خلة عيبد وعمره 47 عام جنوب قطاع غزة على شاطئ رفح، وما زالت فرق الإنقاذ تواصل الجهود للعثور على الثلاث جثث الآخرين.

جهود وزارة البترول للعثور على الضحايا المفقودين

حيث قامت وزارة البترول بدفع القاطرة (أحمد فاضل) وذلك للمشاركة في أعمال البحث التي تجري للعثور عن الجثامين الثلاثة المفقودة للضحايا.

جهود هيئة قناة السويس للعثور على الضحايا المفقودين

وتم إنزال وحدة غطس يجرى بها التحكم عن بعد للوصول لأبعد نقطة ممكنة للعثور على المفقودين، وكذلك وجه رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع أمر بخروج فريقين إنقاذ وقاطرة (مصاحب4) وذلك للبحث عن الجثامين الثلاثة المفقودة.

جهود محافظ بورسعيد للعثور على الضحايا المفقودين

وقد أشار محافظ بور سعيد اللواء عادل غضبان إلى أن جهاز المخابرات المصرية العامة قد أتم إجراءات تسليم جثمان ماهر جابر خلة، وأمر بنقله إلى مستشفى العريش ثم سيتم إعادته لمحافظة بورسعيد وذلك بعد إتخاذ جميع الإجراءات الازمة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى