أخبار عالمية

وزير بريطانى: الإغلاق سيستمر حتى مارس المقبل فى أقرب تقدير


حذر وزير شئون الحكومة البريطانى مايكل جوف من أن بريطانيا ستظل فى إغلاق كامل حتى مارس المقبل فى أقرب تقدير.


وكان رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون قد أشار أمس، الاثنين، إلى أن بعض القيود التى سيتم فرضها فى الإغلاق الشامل الثالث يمكن رفعها بحلول منصف فبراير جزئيا، حسب نجاح توزيع اللقاح، إلا أن جوف شدد صباح اليوم على أن الفترة الزمنية للحصانة ستضيف أسبوعيا على الأقل للموعد الذى أعلنه جونسون، قبل أن يتم استعادة أى حريات.


وقال جوف لسكاى نيوز إن البلاد تواجه أسابيع صعبة جدا جدا وأن بريطانيا فى سباق ضد الزمن مع استمرار ارتفاع الحالات.


وتابع جوف قائلا إنه يعتقد أنه من الصواب القول أنه مع دخول مارس ينبغى أن نكون قادرين على رفع بعض من هذه القيود، لكن ليس جميعها بالضرورة. فلا نستطيع أن نتنبأ بيقين أيا القيود التى يمكن رفعها بحلول مارس.


واعترف جوف أن هدف تطعيم 13.2 مليون شخص من الأكثر عرضة للفيروس بحلول هذا الوقت سيكون صعبا ، وقال إنه هدف كبير وممتد، لكن  يمكن تحقيقه.


وبعد المناقشات مع مسئولى دول المملكة، سيقدم جوف مقترحات جديدة قريبا حول كيفية ضمان سلامة الحدود وسط مخاوف من أن لا يوجد حتى الآن لأولئك الذين يصلون غلى بريطانيا لإجراء اختبار كورونا.


وسيضع وزير الخزانة البريطانى أيضا خططا لمزيد من الدعم المالى، فى حين ليس من المتوقع أن يقدم وزير التعليم جافين ويليامسون وضوحا بشأن خطط الحكومة لامتحانات الصيف قبل غدا الأربعاء.


المصدر : بوابة الاقباط نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى