اخبار الفن

هاني مهنا: معرفتي بأبناء الرئيس الراحل حسني مبارك كانت في السجن ..فيديو


كشف الموسيقار هاني مهنا،عن بداية علاقته بأبناء الرئيس الراحل محمد حسني مبارك “علاء وجمال” بدأت من السجن بداية عام 2013، موضحا أنه دخل السجن فى 2013، حيث تقابل مع حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق، وأبناء الرئيس الراحل مبارك.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج “حروف الجر” المذاع على إذاعة نجوم إف أم، تقديم الإعلامي يوسف الحسيني، أن رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى أنشأ مسجدا كبيرا أثناء حبسه فى سجن طرة.

 

وأوضح: “أول دخولي السجن أصيبت بحالة من الخضة وتم حبسي 6 أشهر، وعلاء مبارك أحضر لي تليفزيون، وكونت فريق كرة قدم وكنا بنلعب مع بعض .

وأضاف: “قلت لعلاء وجمال أنا عندي نقد

على السيد الوالد لأنه لم يكن يحب الفن، وقالوا لي إزاي ده كان دائما يحب يسمع أم كلثوم وعبدالوهاب، قلت لهم ديه حاجة خاصة ولكن أين الفن في 30 سنة حكم له، ولم يحتفل بعيد فن واحد، وأنا عارف ليه ولكن لما حد يخطئ المفروض يتجاوز الأمر ولا يقف عنده”.

وأردف: “علاء وجمال الناس بتحبهم ولو راحوا عزاء كل الناس تقوم تسلم عليهم، وجاءوا فرح ابنتي وكانوا قايلين جايين يقعدوا ربع ساعة ولكن ظلوا 3 ساعات والناس اتصوروا معهم طوال الفرح، وهما ناس

محترمين جدا، والمسألة ليست مسألة تداخل في السياسة ولا أحب أحكم على شخص إلا لما أتعامل معاهم ولا أعطي أذني لأحد”.

 

واختتم: “وكان السادات سنة 79 عمل عيدين للفن واحد في مسرح الجمهورية واليوم التالي كان في مسرح سيد درويش وكنت أقود الأوركسترا والسادات كرم ناس، ولكن سنة 81 أوفد السادات وقتها حسني مبارك وكان نائب الرئيس، وكان هناك معارضة ورفض لعدم حضور الرئيس السادات وكان فيه ضغوط في البلد وقتها مع الإخوان، وتم التصويت على أننا سنرجئ احتفالية عيد الفن، حتى يحضر السيد الرئيس حضور عيد الفن، وحسني مبارك زعل أوي إنه اترفض يسلم جوائز وهي ديه اللي على مضض لغت عيد الفن في فترة حكمه، وظل يحتفل بعيد الإعلاميين ولم يحتفل ولا مرة بعيد الفن، وكان المفروض يتجاوز الخطأ الذي ارتكبه سعد وهبة”.




المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى