نقابة القطاع الخاص عن تصفية “الحديد والصلب”: الجمعية العمومية اختارت الحل الأسهل

[ad_1]


طالب شعبان خليفة، رئيس نقابة العاملين بالقطاع الخاص، الحكومة بإصدار بيان لتفسير قرار الجمعية العامة غير العادية لشركة الحديد والصلب المصرية، بتصفية الشركة، وهى إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، التى تأسست عام 1954.


 


وأكد “خليفة”، فى بيان له اليوم، أن هذا القرار سيترتب عليه آثار سلبية خاصة على أصحاب الطبقة المتوسطة فى ظل الظروف الاقتصادية الحالية، وعلى 7500 عامل وأسرهم، مشيرًا إلى أن الجمعية العمومية اختارت التصفية كحل أسهل دون الخروج بحل بديل خارج الصندوق لانتشال الشركة من نزيف الخسائر، إذ بلغت إجمالي الخسائر حوالى 9 مليارات جنيه، وكان من الممكن مناقشة حلول أخرى كالشراكة مع القطاع الخاص، أو منح الدولة تسهيلات للشركة فى مجال التصدير.


 


وطالب “خليفة”، دولة رئيس الوزراء بتكليف الجهات المختصة بالتحقيق مع المتسبب فى خسائر الشركة العريقة، والكشف عن الأسباب التى أدت إلى وصول الشركة إلى هذا المستوى، وتقديمه إلى القضاء، مشيرًا إلى ضرورة بيان موقف 7500 عامل وطنى وماهر ومدرب ومثقف، والتأكيد على حرص الحكومة على حقوقهم القانونية المشروعة. 


 


وأكد رئيس نقابة العاملين بالقطاع الخاص، أنه يثق فى وعى العمال والقيادات العمالية واللجنة النقابية بالشركة، ويثق فى حكمة النقابة العامة للصناعات الهندسية والمعدنية بقيادة الزميل النقابى خالد الفقى، وحرصهم على الحفاظ على مصانعهم التى عملوا بها وقاموا على رعايتها بعرقهم، ودمائهم، وأن العمال كلهم ثقة فى إنصاف القيادة السياسية لهم  ولأسرهم من التشريد.


 


وحذر “خليفة”، عمال شركة الحديد والصلب من الانسياق وراء الشائعات الهدامة المغرضة، وضرورة التمسك بالحكمة والقنوات القانونية والشرعية، مؤكدًا أن عمال الحديد والصلب دائما يضربون أروع الأمثلة لكافة عمال مصر والعالم فى الوطنية والمهنية والثقافة العمالية. 


 


ويشار إلى أن شركة الحديد والصلب المصرية لها أهمية تاريخية ووطنية حيث تأسست عام 1954، وهى أحد القلاع الصناعية فى مصر، والتى تقام على مساحة 3 آلاف فدان.

[ad_2]

رابط المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى