أخر الاخبار

وزارة الداخلية توضح حقيقة ميكروباص الساحل وعقوبة البلاغ الكاذب 

انتشرت في الأيام القليلة الماضية أخبار تفيد بأن هناك ميكروباص سقط في النيل أثناء سيره أعلى كوبري الساحل، وانتشر الخبر تحت اسم ميكروباص الساحل وبالفعل توجهت الأجهزة الأمنية إلى مقر الحادث وبدأت بالبحث عن الميكروباص المفقود بمساعدة غواصين ولم يتبين وجود شيء.

وزارة الداخلية توضح حقيقة ميكروباص الساحل وعقوبة البلاغ الكاذب 

وفي تصريحات تلفزيونية حول حقيقة بلاغ ميكروباص الساحل قال الخبير الأمني اللواء رفعت عبد الحميد في مكالمة هاتفية مع الإعلامي شريف عامر في برنامج يحدث في مصر المذاع على قناة mbc مصر أعلن فيها أن كل ما يتم نشره حول هذا الخبر عار تمامًا من الصحة.

حيث قال اللواء رفعت عبد الحميد: “بيستعجلوا إن الشعب المصري حسن النية وبصدق أي حاجة فبيروجوا إشاعات ويعملوا بلاغات كاذبة لكن احنا كمسئولين تعودنا على ان قد تكون هناك بلاغات كاذبة، وقد تكون هناك بلاغات حقيقية ولكن تعليمات الوزارة تقول استمرار التحقيق حتى لو كان البلاغ كاذب.”

واستكمل الخبير الأمني اللواء رفعت عبد الحميد: “اللي حصل في موضوع الميكروباص كان واضح من أول وهلة وإنه شائعة كاذبة لإرباك الناس لا أكثر ولا أقل حيث أنها ليس لها دليل ظاهر وليس لها شهود عيان سواء بالإثبات أو بالنفي.” حيث أكد أن الشاهدة الوحيدة على هذه الحادثة قامت بإغلاق حسابها على موقع التواصل تويتر وهذا يؤكد أنها شائعة وليست حقيقة.

ميكروباص الساحل
ميكروباص الساحل

الخبير الأمني يكشف عقوبة البلاغ الكاذب 

هذا وأكد اللواء عبد الحميد أنه على الرغم من كذب الخبر إلا أن الأجهزة الأمنية تحركت على الفور لكشف ملابسات الحادث: “لو كنا لاقينا قرينة حتى كنا هنشتغل عليها لكن مكنش فيه أي أثر يؤكد حدوث الواقعة، يجب التعامل مع المعلومات التي تتردد ومش أي كلام يتقال أصدقه.”

وناشد الخبير الأمني ​​المواطنين تطوير ثقافة الأمن الذاتي خاصة وأن متوسط ​​التقارير التي تصل إلى غرف عمليات الأمن أو الحماية المدنية تتراوح بين 800 إلى 600 تقرير، وأوضح رفعت عبد الحميد أن عقوبة البلاغ الكاذب هي مضايقة السلطات وهي جنحة يعاقب عليها بالحبس من 3 إلى 7 سنوات بالإضافة إلى الغرامة بسبب تحرك الأجهزة الأمنية والإسعاف وارتباك وترهيب الناس.

اقرأ أيضًا: العثور على مستحضرات تجميل مجهولة المصدر قبل بيعها للمواطنين

كما يمكنك متابعة كل ما هو جديد عبر صفحتنا على الفيس بوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى