تقارير

موقف مصر في قضية دعم حقوق الفلسطينيين

موقف مصر في قضية دعم حقوق الفلسطينيين

موقف مصر في قضية دعم حقوق الفلسطينيين. حيث قام وزير العدل المستشار عمر مروان بترأس الوفد القادم من جمهورية مصر العربية وذلك ليقوموا بحضور الدورة رقم 30 للجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية.

موقف مصر في قضية دعم حقوق الفلسطينيين
اجتماع منع الجريمة بالأمم المتحدة

أين يتم انعقاد الدورة رقم 30 للجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية حاليًا؟

ويتم انعقاد الدورة رقم 30 للجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية حاليًا في مقر الأمم المتحدة المتواجد في مدينة فيينا عاصمة دولة النمسا، ويتم هذا الحدث بحضور بعض من وزراء العدل الذين يقوموا بتمثيل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

بعض الوزراء المشاركين في الدورة رقم 30 للجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية

ومن بعض الوزراء المشاركين في الدورة رقم 30 للجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية وزيرة العدل الإيطالية والنمساوية وكذلك المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة الدكتورة غادة والي.

موقف مصر في قضية دعم حقوق الفلسطينيين
الدكتورة غادة والي باجتماع منع الجريمة بالأمم المتحدة

ما قام وزير العدل المستشار عمر مروان بتناوله في كلمته أثناء الجلسة العامة

ولقد قام وزير العدل المستشار عمر مروان أثناء الجلسة العامة بتناول الإنجازات التي قامت جمهورية مصر العربية بتحقيقها وذلك بخصوص رفع كفاءة المنظومة القضائية بالإضافة إلى إجراءات التقاضي، وكذلك قام بتناول موضوع كيفية مواجهة الصعوبات التي لها علاقة بظروف المواطنين المعيشية ومحاولة تحسينها، فإن ذلك الأمر له دور في تخفيض معدلات ارتكاب الجريمة بالإضافة إلى يقوم تعزيز حقوق الإنسان.

موقف مصر في قضية دعم حقوق الفلسطينيين
المستشار عمر مروان باجتماع منع الجريمة بالأمم المتحدة

موقف مصر في قضية دعم الحقوق الشرعية والقانونية للشعب الفلسطيني ووقف العنف

ولقد قام وزير العدل المستشار عمر مروان باختتام كلمته التي ألقاها أثناء الجلسة العامة في الدورة رقم 30 للجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية بتأكيد مصر على انضمامها لبيان المجموعتين العربية والأفريقية في قضية دعم الحقوق الشرعية والقانونية للشعب الفلسطيني ووقف العنف.

وكذلك أكد على أن الصراع الحالي لم ينشأ من فراغ وإنما جاء نتيجة السياسات والممارسات الإسرائيلية، بالإضافة إلى محاولات التهجير القسري للسكان الفلسطينيين عن ديارهم، وأشار إلى أن من بين أسباب هذا الاحتقان هو التوقف التام لعملية السلام، وغياب أفق تسوية القضية الفلسطينية وتحقيق حل الدولتين، بل وتبني إجراءات تطمس فرص تحقيق هذا الحل.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى