حوادث

موت وخراب ديار.. حصاد 2020 لجرائم الإرث التي قضت على أبناء الرحم الواحد

[ad_1]

لا يزال الإرث هو النقمة العظمى التي دمرت الكثير من الأسر المصرية لا سيما الصعيد منها بعدما قضت على العديد من ارواح الرحم الواحد وأصبحت لعنة المال هي صلة الرحم السائدة بين الأشقاء، وبدأت بينهم المشاحنات والمشادات وارتوت الديار بدمائهم.

 

لا توجد وطأة اشد على القلب من طعنات أقرب الناس، فان الامها لاتنتهى، بعدما أصبحنا فى زمن لا أمان فيه فتمزقت أوصال العديد من الأسر، ووأدت الثقة ومات الحب بين الأشقاء وتقطعت صلة الأرحام، وهانحن الان أمام قصص لاشقاء وأقارب اصابتهم لعنة المال فسالت دمائهم على يد أقرب الناس إليهم، خلال عام 2020 الذى تفصلنا عن نهايته أيام قليلة.

 

ترصد “بوابة الوفد” فى التقرير التالى أبرز جرائم الإرث خلال 2020

 

يقتل شقيقه فى قنا

عندما يغزو الحقد والطمع قلب الإنسان تموت بداخله اى مشاعر وتتقطع خيوط المودة والرحمة، فتبدأ المشاجرات التى تنتهى بالقتل.

بدأت حكاية حماده وشقيقه فى احدى قرى الصعيد بعد وفاة والدهم تاركا لهم بيتا وقطعة أرض، ولم يمضى سوى أيام حتى ظهرت المشدات والمشاحنات بين حماده وشقيقه بسبب طمع كل منهما فى نصيب الاخر، وفى يوم جلس “عادل “مزارع،  يفكر فى طريقه يستولى بها على الميراث وحده فسلم نفسه لشيطانه الذى اهداه لقتل شقيقه”حماده”

ورد بلاغا للأجهزة الأمنية بقنا يفيد بمقتل “حماده 24 عاما، على يد شقيقه “عادل” مزارع بقرية الرواتب بمركز أبوتشت  وبالانتقال والفحص تبين وجود خلافات بينه وبين شقيقه بسبب الميراث.

الميراث القاتل.. حكاية علام قاتل شقيقيه

شهد حى أول أطلس مدينة أسوان، جريمة قتل بشعه، حيث قرر “علام” صاحب 42 عاما، قتل شقيقه وشقيقته، بعدما اصابتهم لعنة الميراث.

ورد بلاغا للأجهزة الأمنية باسوان يفيد بقيام شخص يدعى “علام ، م “42 سنة بطعن شقيقه “عمرو ” 47 سنة ، وشقيقته مباركة -52 سنة” حيث فارقا الحياة.

انتقلت قوة أمنية لمكان الحادث وتم القبض على المتهم والتحفظ عليه ببندر أسوان، وبالتحرى والفحص تبين أن المتهم يعمل بمحل بقالة وأقدم على قتل شقيقه وشقيقيه بسبب الخلاف على الميراث.

نجار مسلح يستعين بنجليه لقتل شقيقه طمعا فى المال

استسلم صاحب الـ52 عاما، لشيطانه فقرر التخلص من شقيقه طمعا فى قطعة الأرض التى تركها والدهما، واستعان بنجليه لاتمام جريمته.

ورد بلاغا للأجهزة الأمنية بسوهاج، مفاده “إن نجار مسلح قتل شقيقه بمساعدة نجليه داخل منزله، في مركز أخميم بمحافظة سوهاج، بعد تعديهم عليه بالضرب، وبالقبض على المتهم اعترف بارتكاب الجريمة بسبب خلافات بينهما على الميراث، وأحيل المتهمون إلى النيابة العامة التي نسبت إليهم تهمة القتل العمد.

 وبمناظرة الجثة تبين إصابتها بكدمة وتجمع دموي أعلى الحاجب الأيسر، وسحجات متفرقة بالبطن والرقبة والقدم اليسرى، وأخطرت النيابة العامة وقررت نقل الجثة لمشرحة المستشفى المركزي، بسؤال شقيقته “نوره. ج. أ” 42 عاماً، ربة منزل، اتهمت كلاً من شقيقها “ناصر”، 52 عاماً، نجار مسلح، ونجليه “عمرو” 25 عاماً، ميكانيكي، “محمد” 20 عاماً، ميكانيكي، ويقيمون بذات الناحية، بارتكاب الواقعة بسبب خلافات على قطعة أرض مساحتها 20 قيراطاً ورثها القاتل والمقتول عن والدهما.

قتل نجل عمه والقة جثته فى بئر مياه

شهدت قرية سليم بمحافظة الغربية، جريمة قتل بشعه، بسبب الخلاف على الميراث، بين مزارع ونجل عمه، فقتل الأول نجل عمه والقى جثته فى بئر.

قررت النيابة العامه إحالة مزارع لمحكمة الجنايات لاتهامه بقتل ابن عمه والقاء جثته في بير مياه خاص بأرض زراعية تمتلكها الاسرة بالغربية.افادت التحريات ان خلافات نشبت بينهما بسبب نزاع على الميراث،وان شجارا حدث بين المتهمين في ساعة متاخرة اثناء رى الارض,ضرب الضحية بفأس فوق رأسه وتخلص من الجثة في البير.

افاد أمر الاحالة ان المتهم”ماهر. ه” 32 عاما، ويعمل مزارع بقرية سليم بالغربية ,قتل ابن عمه “ياسر. ا” بسبب مشاجرة نشبت بينهما اثر خلف على الميراث.القى القبض على المتهم واعترف بجريمته,وقررت النيابة حبسه على ذمة التحقيقات قبل ان يتم احالته إلى المحاكمة بتهمة القتل العمد.

 

 جلسة تقسيم ميراث.. تتحول لمشاجرة دامية

تحولت جلسة لتقسيم الميراث، في قرية جراجوس بمركز قوص بجنوب قنا، إلى  مشاجرة دامية، بسبب خلافات على التقسيم، دفعت أحد الورثة للاعتداء على القائمين على عملية تقسيم الميراث ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 2 آخرين.

تلقت مديرية أمن قنا، إخطارا بنشوب مشاجرة بالأسلحة البيضاء والشوم بين أبناء عمومة، أسفرت عن مقتل “أحمد م. أ” 21 سنة، وإصابة “هيثم. ق. م” 25 سنة و”محسب أ. ع” 55 سنة بجروح غائرة بالصدر والرقبة.

أفادت التحريات أن المشاجرة نشبت خلال جلسة تقسيم الميراث، بعد بيع منزل على مساحة 300 متر، بسبب أن العم الأكبر القائم على تقسيم الميراث همش بعض الورثة، الأمر الذي دفع ابن شقيقه “محمد ف. م” 27 سنة، عامل، بالاعتراض على عملية التقسيم والمطالبة بمبلغ 18 ألف جنيه، إلا أن عمه وجه له عددًا من الألفاظ النابية، وهدده بالحرمان من الميراث بشكل كامل، ما دفعه لإخراج سلاح أبيض “مطوة قرن غزال” وبادر بالاعتداء على كل من وافق على عملية التقسيم، وفر بعدها المتهم هاربًا داخل زراعات القصب.

من ضبط المتهم داخل إحدى زراعات القصب بمركز قوص جنوبي قنا، كما قررت النيابة العامة حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.



[ad_2]

رابط المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى