أخر الاخبار

البرلمان والخارجية المصرية يدينان بشدة التفجير الإرهابي في مطار عدن

ندد النائب أحمد فؤاد أباظة الوكيل الأول للجنة الشؤون العربية بمجلس النواب بالتفجير الإرهابي الذي استهدف محيط مطار عدن الدولي وأدى إلى مقتل وجرح العشرات من المدنيين الأبرياء وعبّر أباظة في بيان أصدره اليوم الأحد عن خالص التعازي والمواساة للحكومة والشعب اليمني الشقيق ولأسر وعائلات ضحايا هذا العمل الإرهابي الدنيء.

البرلمان والخارجية المصرية يدينان بشدة التفجير الإرهابي في مطار عدن

دعا النائب أحمد فؤاد أباظة المجتمع الدولي بكافة منظماته ودوله إلى إعلان تضامنه الكامل والوقوف إلى جانب اليمن في كفاحه لمواجهة آفة الإرهاب البغيضة وفي سعيه لتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية وذلك بعد حادث تفجير مطار عدن اليوم، معربًا عن ثقته في قدرة دولة اليمن الشقيقة على تجاوز مثل هذه الحوادث الإرهابية الدنيئة.

وكان رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك قد دعا اللجنة الأمنية بمحافظة عدن إلى إجراء تحقيق عاجل في ملابسات التفجير الإرهابي الذي وقع خلال الساعات الماضية بالقرب من بوابة مطار عدن الدولي وتعزيز اليقظة الأمنية لتفويت الفرصة على كل من يستهدف أمن واستقرار العاصمة عدن.

جاء ذلك خلال اجتماع عبد الملك مع اللجنة الأمنية بمحافظة عدن للكشف عن ملابسات التفجير الإرهابي الذي وقع اليوم الأحد الموافق 31 أكتوبر قرب بوابة المطار الدولي في عدن بمديرية خورمكسر وما نتج عنه من إصابات بينهم أطفال.

مطار عدن
مطار عدن

وزارة الخارجية المصرية تدين التفجير الإرهابي في اليمن

في بيان رسمي أصدرته وزارة الخارجية المصرية صباح اليوم تدين به العمل الإرهابي الذي حدث في اليمن قالت فيه: “أدانت جمهورية مصر العربية، بأشد العبارات التفجير الإرهابي الذي استهدف مُحيط مطار عدن الدولي، وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المدنيين الأبرياء، كما تُعرب مصر عن خالص التعازي والمواساة لليمن الشقيق، حكومة وشعبًا، ولذوي ضحايا هذا العمل الإرهابي الخسيس، وعن التمنيات بالشفاء العاجل للمصابين.”

واختتم بيان الخارجية: “تؤكد على تضامنها الكامل ووقوفها بجانب اليمن الشقيق في نضاله لمواجهة آفة الإرهاب البغيضة وفي سعيه نحو تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية.”

اقرأ أيضًا: الدول العربية تتضامن مع السعودية بعد تصريحات جورج قرداحي المسيئة

كما يمكنك متابعة كل ما هو جديد عبر صفحتنا على الفيس بوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى