أخبار عاجلة

مصريين تم اختطافهم الفترة الماضية نجحت الدولة في إعادتهم إلى أرض الوطن (تفاصيل)


تتولى الدولة المصرية حماية كافة المواطنين المصريين في كل أنحاء العالم، وذلك بتوجيهات من القيادة السياسية، فبالتنسيق المستمر  مع وزارتي الهجرة و الخارجية والجهات المعنية، فقد استعادت الدولة المصريين الذين تم اختطافهم ضمن طاقم سفينة الشحن Milan، التي كانت قد تعرضت لحادث قرصنة قُبالة السواحل الجنوبية لنيجيريا يوم الخميس الموافق 26 نوفمبر 2020.

 

دور الدولة في استعادة المصريين الذين تم اختطافهم ضمن طاقم سفينة الشحن Milan

 

ويأتي هذا تأكيداً على الأولوية التي توليها الدولة المصرية، لحماية كافة المواطنين المصريين في كل أنحاء العالم، حيث ظلت السفارة في أبوجا على تواصل مع المواطنين المصريين، وحرصت على التأكد من قيامهما بالتواصل مع أُسرتيهما في مصر لطمأنتهما، كما تابعت السفارة المصرية في ياوندي استكمال عملية إعادة المواطنين إلى أرض الوطن بعد أن تم إطلاق سراحهما.

 

والمواطنين المصريين الذين تم اختطافهم هم، ضابط بحرى ثانى سعد شوقى، ومهندس بحرى كيرولس

سمير، اللذين كانا قد تم اختطافهما ضمن طاقم سفينة الشحن Milan، التي كانت قد تعرضت لحادث قرصنة قُبالة السواحل الجنوبية لنيجيريا يوم الخميس الموافق 26 نوفمبر 2020، وذلك لدى وصولهما إلى أرض الوطن بعد أن تم إطلاق سراحهما نتيجة الجهود التي بذلتها الدولة المصرية، بما في ذلك وزارة الخارجية ومن خلال السفارة المصرية في أبوجا، والتي تكللت بالنجاح.

 

تجدر الإشارة إلى أن السفارة المصرية في أبوجا كانت قد شرعت، فور تلقيها المعلومات الخاصة بوقوع حادث القرصنة، في التواصل مع كافة السُلطات والأجهزة المعنية في نيجيريا، التي أبدت من جانبها كل التعاون والاهتمام.

 

كما قام طاقم السفارة بمتابعة تطورات الأزمة أولاً بأول على مدار الساعة مع السُلطات النيجيرية والشركة المالكة للسفينة وسفارات

الدول التي ينتمي إليها أعضاء الطاقم الذين تم اختطافهم، وذلك حرصاً على سلامة المواطنيّن المصرييّن، وعملاً على إطلاق سراحهما وهو ما تكلل بالنجاح وبحمد الله.

 

إعادة 61 من الصيادين المصريين المحتجزين بـ ميناء صفاقس التونسى:

 

كما تلقت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، استغاثات من أهالى عدد 61 من الصيادين المصريين، من منطقة برج مغيزل بمطوبس، محافظة كفر الشيخ، ومحتجزين بـ ميناء صفاقس التونسى منذ نحو 3 أسابيع.

 

وعلى الفور قامت الوزارة بالتواصل والتأكد من سلامة الصيادين المحتجزين،  مؤكدة على أن الصيادين قاموا بالصيد غير المشروع فى المنطقة الاقتصادية التونسية، مطمئنة أهالى الصيادين بأن جميعهم بخير وسلامة، وأن السلطات المختصة بدولة تونس الشقيقة تتحقق من أوراقهم الثبوتية للتأكد من حملهم للجنسية المصرية، إيذاناً بالبدء فى اتخاذ الاجراءات ذات الصلة. 

 

وأهابت وزارة الهجرة بالصيادين المصريين ضرورة التوقف الفورى عن الاقتراب والدخول فى أى مياه اقتصادية تخص الدول الأخرى، لافتة إلى أن هناك حلولاً تعمل الدولة المصرية بكافة أجهزتها المعنية على اتخاذها لمنع تلك الظاهرة، انطلاقاً من احترام التزاماتها الدولية والقانونية وحرصها أيضًا على سلامة أبنائها من الصيادين المصريين.

 

اقرأ أيضًا:

 

وزارة الهجرة تحذر الصيادين المصريين من الاقتراب والدخول في أي مياه اقتصادية تخص الدول الأخرى

 




بوابة الاقباط نيوز – المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى