اقتصاد وبورصة

مصدر يكشف تفاصيل جديدة بقضية محاولة تقديم رشوة لمسئول كبير بالضرائب |خاص

[ad_1]

كشف مصدر مسؤول بوزارة المالية، تفاصيل جديدة في قضية القبض على مدير وصاحب مكتب محاسبة لمحاولتهما تقديم رشوة لقيادي بالضرائب.

 وأكد المصدر في تصريحات خاصة لـ”بوابة أخبار اليوم” أن صلاح محمدي إبراهيم، رئيس مأمورية ضرائب الشركات المساهمة تلقي 100 ألف جنيه رشوة عبر أحد مكاتب المحاسبة والمراجعة المُعتمدة مقابل تخفيض الضرائب المُستحقة على إحدى الشركات الكبرى.

ولفت إلى أنه كرجل واطني خائف على بلاده تواصل مع  مسئولي هيئة الرقابة المالية الذين طلبوا منه عدم الحديث عن الأمر لأحد، لاستكمال المهمة بنجاح وبالفعل تعامل مع مسئول مكتب المحاسبة والمراجعة حتى تم القبض عليه متلبسًا بعرض رشوه مالية وتم إبلاغ مسئولي مصلحة الضرائب المصرية بالأمر.

وقام الدكتور محمد معيط وزير المالية، بتكريم هذا المواطن الشريف، مؤكدا أن هذا التكريم ليس لرفض الرشوة فحسب، وإنما لتفانيه فى الحفاظ على المال العام، وهو ما يُمثل نقطة مضيئة فى العمل الحكومي، قائلًا: «إن الأمانة والشرف والالتزام، هو الأصل في كل مصري سواءً من يعمل بوزارة المالية أو غيرها من وحدات الجهاز الإداري للدولة».

ووجَّه الوزير، التحية لرجال مصلحة الضرائب الشرفاء الذين لا يتسترون على فساد، ويقومون بالإبلاغ عنه فورًا، كما وجَّه التحية أيضًا لصقور الرقابة الإدارية، درع مصر للضرب بيد من حديد على الفاسدين.

وأكد الوزير أن صلاح محمدي إبراهيم، رئيس مأمورية ضرائب الشركات المساهمة، يُعد أحد النماذج الوطنية المخلصة لـ«حماة المال العام»، الذين يضعون مصلحة مصر فوق كل الاعتبارات ويلتزمون بالتصدي الحاسم لكل محاولات الإضرار بالمال العام؛ إدراكًا لأهمية استيداء حق الدولة، الذي هو حق الشعب؛ من أجل استكمال المسيرة التنموية بالمضي في تنفيذ المشروعات القومية الكبرى بمختلف المحافظات والمراكز والمدن والقرى؛ لتغيير وجه الحياة فى مصر، والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

وأعرب صلاح محمدي إبراهيم، رئيس مأمورية ضرائب الشركات المساهمة، عن اعتزازه وفخره بحرص الدكتور محمد معيط وزير المالية، على استقباله فى مكتبه، والاحتفاء به وتكريمه لتحَّفيزه على بذل المزيد من الجهد والتفاني فى العمل.

 

اقرأ أيضا|رئيس الوزراء يكافئ مسئولاً بالضرائب رفض تقاضي رشوة



[ad_2]
رابط المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى