مستشارة وزيرة الصحة : الكمامة وحدها لا تكفي للوقاية من كورونا

[ad_1]

وزيرة الصحة الكمامة وحدها لا تكفي للوقاية من

قالت الدكتورة نهى عاصم، مستشارة وزيرة الصحة لشئون الأبحاث، إنه يجب التفريق ما بين شخص لديه عدوى أو حامل لفيروس كورونا، وبين قيام الفيروس بعمل مشاكل في الجسم،حيث يتم القدرة على اكتشاف تلك الآثار عن طريق التحاليل والأشعة، لافتة إلى أنه من الوارد «في المرحلة دي أن كل واحد فينا معدى للآخر».

وأضافت “عاصم”، خلال حوارها ببرنامج “الستات ما يعرفوش يكدبوا” المذاع عبر فضائية “سي بي سي”، أنه عند إصابة مريض بـ كورونا من الممكن أن لا تحدث أي أعراض، وبالتالى فإننا في مرحلة وبائية، ويجب حماية أنفسنا، وماحولنا من المفترض التصرف تحت بند أن الشخص إنسان مُعدٍ.

وأشارت مستشارة وزيرة الصحة لشئون الأبحاث، إلى أنه يجب الحفاظ على التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة، ولكنها ليست كافية بل يجب الحفاظ على مسافة متر أو أكثر بين الأشخاص، إضافةً إلى التهوية الجيدة وتعقيم الأسطح.

إقرأ أيضاً .. «الصحة العالمية»: لا توجد مناعة جماعية لمرضى كورونا في 2021 | فيديو



[ad_2]

رابط المصدر : بوابة الاقباط نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى