تقارير

مركز المناخ: البلاد تعرضت لارتفاع بدرجات الحرارة اليوم والتقلبات سمة تميز “طوبة”


شهدت البلاد اليوم ارتفاع كبير فى درجات الحرارة وصل إلى 10 درجات، فيما استمرت الشبورة المائية اليوم لكن ليس بكثافة الأيام الماضية حيث من المتوقع أن تنتهى الأربعاء على أن تشهد البلاد سقوط رياح وأمطار الخميس.




ويتوقع تقرير لمركز التنبؤ بالأمطار التابع لوزارة الموارد المائية والري، سقوط أمطار على السواحل الشمالية والغربية والشرقية، غداً الأربعاء.

أوضح الدكتور محمد فهيم مدير مركز معلومات تغير المناخ بوزارة الزراعة أن حالة الطقس وتقلباته في هذا التوقيت من العام هي سمة تميز شهر طوبة، الذي يعد الأكثر برودة في العام، والذي بدأ في العاشر من يناير، متوقعاً أن تشهد الأيام القليلة المقبلة موجة من البرد القارس وحالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية، ليدخل الشتاء الحقيقي وبُرودة الطقس التي تنبئ بشتاء قارس وإن كان متقلصا.

وتابع أنّ شهر طوبة سينتهي في الثامن من فبراير من كل عام في التقويم الميلادي، ومن خصائصه الطبيعية نمو الطبيعة من كثرة المطر وتخصيب الأرض، حيث يعرف شهر طوبة بأنّه أول شهر في موسم النمو بمصر القديمة، وفيه تبدأ الحقول في الازدهار والنماء بعد العواصف التي تأتي فيه، ويبدأ الزرع والمحاصيل في تغطية الأراضي الزراعية.

أكد فهيم أن الشبورة ستنتهي الأربعاء، وهي ظاهرة مائية طبيعية، والسبب الرئيسي في تكونها هو بخار الماء في الغلاف الجوي، وتحدث نتيجة سكون الرياح وتوفر كمية كافية من بخار الماء في الجو مع وجود نوات التكثيف، وانعدام السحب يعني سماء صافية مع وجود حرارة منخفضة على الأرض أو الطبقات السفلى من الغلاف الجوي.

وقال الدكتور رجب عبدالعظيم، وكيل وزارة الموارد المائية والري، إن أجهزة الوزارة أعلنت حالة الطوارئ على مدار الساعة للتعامل مع الأمطار والسيول واتخذت كل الاستعدادات اللازمة للنوات القادمة، وتم التأكيد على ضرورة المرور والمتابعة الدورية على مدار الساعة لكل الترع والمصارف والمجاري المائية ومراقبة المناسيب وعمل الصيانة اللازمة لكل المحطات والعمل على تخفيض المناسيب بالمجاري المائية.

وتبدأ الحرارة فى انخفاضها التدريجي غدا الأربعاء على ان يكون ملموسا يومى الخميس والجمعة مع امتداده نحو مختلف قطاعات الجمهورية حيث من المناظر ان انخفض درجات الحرارة بقيم من 7-10 درجات مئوية مقارنة بطقس الثلاثاء.

وتنشط الرياح على مناطق شمال ووسط الجمهورية مع اثارة للرمال اعتبارًا من يوم الاربعاء، على ان يشمل ذلك جنوب الجمهورية الخميس، وتضطرب حالة البحرين بالتبعية، ويعمل نشاط الرياح على زيادة الشعور ببرودة الطقس، خاصةً ان ذلك يحدث بعد فترة طويلة من الاستقرار والحرارة المرتفعة عن معدلاتها.

ومن المتوقع أن تعود الأمطار بعد غياب وذلك اعتبارا من مساء الأربعاء وصباح الخميس تمتد تدريجيا لتشمل مدن الساحل الشمالى وأجزاء من الدلتا.

 


رابط المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى