اخبار الكويت

مدير عام مؤسسة الموانئ الكويتية | جريدة الأنباء

[ad_1]

  • السفيرة كوتياك: الصادرات التركية الي دولة الكويت بازدياد ويتم تخليصها بأسرع وقت بكل يسر وسهولة 

إستقبل مدير عام مؤسسة الموانئ الكويتية الشيخ يوسف عبدالله الناصر سفير الجمهورية التركية لدى الكويت السيدة / عائشة هلال سايان كويتاك ، في زيارة ودية بهدف بحث سبل التعاون المتبادل بين البلدين فيما يتعلق بالنقل البحري والخدمات اللوجستية .

وقال “العبدالله” أن المؤسسة تسعى لتقديم أفضل خدماتها من خلال موانئها الكويتية التجارية ، بالتزامن مع سعيها للتطوير من خلال مشاريعها التي تندرج تحت خطة التنمية 2035 ( كويت جديدة) ، وذلك يتطلب التعاون مع الدول الرائدة والمتميزة في عالم الملاحة البحرية ، ومنها الجمهورية التركية الصديقة .

واستعرض “العبدالله” مشاريع المؤسسة المستقبلية ، مرحباً بمبادرة ومشاركة الشركات العالمية المتخصصة ذات الخبرات في تطوير الموانئ الكويتية ، ومن بينها الشركات التركية ، داعياً الجميع للتقدم عند طرح المشاريع بالتقدم لهذه المناقصات الهامة من خلال الجهاز المركزي للمناقصات العامة ، وفق تحقيق مبادئ الشفافية والمساواة وتكافؤ الفرص ما بين جميع الشركات العالمية المتخصصة في بناء وتشييد الموانئ .
ومن جانبها ..

أفادت سعادة سفير الجمهورية التركية بالكويت السيدة / عائـشة هلال سايان كويتاك ، بأن العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين قد ازدادت نموا في الآونة الأخيرة، ومع ازدياد التبادل التجاري تزداد عمليات التصدير التي يقوم بها المصدرون الأتراك ويتم إرسال المزيد من المنتجات التركية إلى الموانئ الكويتية.

وأضافت أن المصدرين الأتراك راضين للغاية من مستوى العمل في الموانئ الكويتية.

مضيفة ان الصادرات التركية الي دولة الكويت بازدياد وخاصة المواد الغذائية التركية والتي تصل من خلال الموانئ ، ويتم تخليصها بأسرع وقت بكل يسر وسهولة .

وفي هذا السياق ذكرت سعادة السفيرة كويتاك التي تلقت معلومات عن المشاريع الحالية والمستقبلية لمؤسسة الموانئ الكويتية، أن الشركات الهندسية وشركات المقاولات التركية تستثمر من أجل مستقبل الكويت وقد ساهمت بشكل كبير في مشاريع التنمية في الكويت.
كما أعربت سعادة السفيرة كويتاك عن رغبتها في تطوير العلاقات التركية-الكويتية خلال الفترة القادمة المجالات الاقتصادية والتجارية كافة.



[ad_2]

المصدر : بوابة الاقباط نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى