أخبار عاجلة

محاكمة تامر أمين بسبب إهانته لأهل الصعيد يوم 20 مارس المقبل

وقف برنامج تامر أمين "آخر النهار"

حددت محكمة جنح مدينة نصر، جلسة لنظر محاكمة الإعلامي تامر أمين بسبب تصريحه عن أهل الصعيد وذلك يوم 20 مارس القادم.

وطالب المحامي أشرف ناجي، مقيم الدعوى في جنحة مباشر بمعاقبة الإعلامي تامر أمين، بتهمة إهانة الشعب المصري وتكدير السلم العام، ونشر أخبار كاذبة عن الشعب المصري خاصة أهل الصعيد.

وذلك بسبب ما أحدثه الإعلامي تامر أمين من غضب لدي أهل الصعيد في برنامجة ” آخر النهار ” حيث تحدث في حلقة أمس عن الزيادة السكانية قائلاً إن الكثير من الأسر في الصعيد تنجب الأطفال ولا تهتم بتعليمهم ولكنهم ينجبون من أجل أن يصرف أبنائهم عليهم.

 

وتابع تامر أمين كلامه قائلاً في الريف وفي الصعيد في أسر كتير قوي بيخلف الولد يقوم راميه على ورشة أو في المعمار، المهم إنه يشتغل عشان يصرف عليهم، والبنات بيشحنوهم للقاهرة ومحافظات تانية عشان يشتغلوا خادمات في البيوت.

 

وعبر الكثير من أعضاء مجلس النواب عن غضبهم من كلام الإعلامي تامر أمين من بينهم النائب طارق رضوان رئيس لجنة حقوق الإنسان، الذي طالب الإعلامي بمراجعة تصريحاته وما يترتب عليها من تأثيرات سلبية قد تؤجج السلام المجتمع

 

كما عبر النائب مصطفى بكرى عن غضبه في تغريدة على موقع “تويتر” قائلاً : “الأخ الإعلامي تامر أمين، نساء الصعيد لا يعملن خادمات في البيوت، ورجال الصعيد لا يقبلون الجلوس في البيوت لتصرف عليهم بناتهن. الصعيد مصنع الرجال، ويعرف العيب جيداً، أتمني منك الاعتذار لمن أُصيبوا برزاز كلماتك”.

IMG ٢٠٢١٠٢٢٠ ١٦٣٥٢٤

كما عبر عدد من نواب الصعيد عن استيائهم ورفضهم لما قاله “أمين”، مطالبين بإيقاف برنامجه والتحقيق معه.

ومن جانبه قررت هيئة المكتب بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وقف برنامج آخر النهار إلى حين استدعاء “أمين” والتحقيق معه يوم الأحد المقبل.

كما قدمت شبكة تليفزيون النهار اعتذاراً لأهالي صعيد مصر وريفها في الوجه البحري بعد “الخطأ غير المقصود الذي جاء على لسان أمين في برنامج آخر النهار، أثناء حديثه عن مواجهة الزيادة السكانية في مصر”

وقدم الأعلامي تامر أمين إعتذار لأهل الصعيد قائلا بإعتذار واضح وصريح لا لبس فيه لكل أهالينا في الصعيد وفي كل مكان في مصر زعلانين مني.. أنا أكثر حاجة تضايقني في الدنيا إن واحد صعيدي بس أو واحدة صعيدية يزعلوا مني، أنا من أكثر المؤمنين بالصعيد واحترام الصعيد وعزة نفس الصعيد وكرامة الصعيد”.

وتابع أمين كلامه قائلاً : “والله لم أقصد الإهانة تمامًا ودي آخر حاجة تيجي في بالي، وآخر حاجة في الدنيا لا أكون حاببها إن أحدًا من الصعيد يكون زعلان مني، وأقول لكل صعيدي وصعيدية جزمتكم على راسي من فوق وأنا ابن ريف مصر وأناسب من الصعيد وأتشرف بهذا النسب، وكان قصدي خير”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى