توك شو

مبروك عطية: قسوة الحماوات والموبايل وراء زيادة نسب الطلاق

[ad_1]

عطية قسوة الحماوات والموبايل وراء زيادة نسب الطلاق

قال الدكتور مبروك عطية أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر، إن الحياة الزوجية تستحيل مع الإهانة أو الضرب، مضيفاً عدم إدراك الزوج معنى الحياة الزوجية وقسوة الحماوات والموبايل من الأسباب التي أدت إلى زيادة الطلاق.

 

وأضاف عطية ، خلال لقائه مع الإعلامي شريف عامر ، ببرنامج «يحدث في مصر» المذاع عبر فضائية «إم بي سي مصر»، أنه لا يجوز أن يقول أحد أنه يشك في سلوك زوجته وهذا أمر يحتاج لـ4 شهود ويستحيل ذلك.

 

وأشار إلى أن إفشاء أي من الزوجين لأسرار الحياة الزوجية حرام شرعاً، لافتاً إلى أن المرأة التي تطلب الطلاق دون سبب حقيقي وموضوعية لا تشم رائحة الجنة، وأوضح أن «أبغض الحلال عند الله الطلاق»، ليس حديثاً صحيحاً.

 

وأضاف ، أن الشخص الذي يقوم من النوم أو يدخل منزله ويفتعل مشاكل مع زوجته يحتاج مستشفى أمراض عقلية.

 

ولفت إلى أن هناك نوعان من الطلاق صريح كقول أنتِ طالق وبالكتابة مثل اذهبي عن وجهي أو انتى حرة ويُسأل فيها الزوج عن نيته.

 

وأشار، إلى أن الأصل في الحياة أنه لا يوجد طلاق ولو كانت هناك نية في الطلاق قبل الزواج تحول لزواج متعة.

 

وأنذر الدكتور مبروك عطية، كل من يتلاعب بالطلاق أن يطلق امرأة ومن الممكن أن تستمر حياتهما معاً.

 

 



[ad_2]

رابط المصدر : بوابة الاقباط نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى