تقارير

لجنة مكافحة كورونا تؤكد تراجع إصابات كورونا والبدء فى السيطرة على الموجة الثانية

[ad_1]


أكد الدكتور حسام حسنى رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، أن تراجع معدلات الإصابة بفيروس كورونا يعود إلى دخوله ما نسميه “مرحلة السيطرة”، وهذا جاء بسبب اتباع الناس والتزامهم بالإجراءات الاحترازية، محذراً المواطنين بأنه ليس معنى تراجع الأعداد أن كورونا انتهى.


 


وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “كلمة أخيرة”، على فضائية “ON”، مع الإعلامية لميس الحديدى، أن كورونا لم تنته، ويجب استكمال اتباع الإجرءات الاحترازية ودرجة الحذر، حتى نعبر المراحل التصاعدية بأمان، فما تحقق هو “السيطرة” ولكن لا نستطيع الجزم بأن كورونا انتهت.


 


وكشف حسنى أن أرقام الإصابات بدأت في مرحلة  تراجع لمرحلة “الذروة” والوضع الوبائي اختلف كثيرا وتحسن بشكل أكبر من الأسبوعين الماضيين، مدللاً على ذلك بتراجع نسب الإشغال في المستشفيات  سواء في  الغرف العادية أو الرعاية المركزة ، مردفا: “استهلاك الأكسجين في المستشفيات بات أقل بالإضافة إلى تراجع نسب الإشغال على أجهزة التنفس الصناعي”.


 


وأوضح، أن أسباب استمرار معدلات الوفيات دون تراجع في متوسط الخمسينات يعني أنها رسالة مهمة للناس أنه لازال هناك وضع وبائي وأنه لازالت هناك أعراض شديدة تنتاب أصحاب الأمراض المزمنة  وكبار السن أو المرضى المتأخرين في طلب الرعاية اللازمة، معلقا: “فيه ناس  بتيجي تطلب الرعاية بعد 10 أيام من الإصابة متأخر، ورغم ذلك لكن نسب الشفاء مرتفعة جداً”.


 

[ad_2]

رابط المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى