اخبار الاقباط

كنيسة العذراء والأنبا بيشوى بالكاتدرائية المرقسية تحتفل باليوبيل الذهبي

تحتفل كنيسة العذراء والأنبا بيشوى بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية بيوبيلها الذهبي (1971 – 2021 م) وإعادة افتتاحها بعد تجديدها تحت رعاية قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، يوم السبت المقبل 13 من نوفمبر 2021.

كنيسة العذراء والأنبا بيشوى بالكاتدرائية المرقسية تحتفل باليوبيل الذهبي

من ناحية أخرى، احتفلت كنيسة العذراء والأنبا بيشوى أيضًا بتطييب رفات عدد من الشهداء والقديسين في الكنيسة القبطية (الشهيد العظيم مارجرجس، الشهيد العظيم أبي سيفين، الشهيد العظيم مارمينا الام دولاجي، القديس متاؤس الفاخوري) ليصبح ذخيرة جديدة في الكنيسة، ونعمة خاصة لأهلها.

 كما بارك صلاة العشية  أمس المطران ميخائيل المطران العام وآباء كنيسة العذراء والمطران بيشوي في كاتدرائية الأنبا رويس بالعباسية: 

  • القمص رويس عويضة.
  • القس اسحق رمزي.
  • القس يوحنا جورج.
  • القس تادرس الأمير محارب.
  • القس رافائيل وهبة.
  • القس كيرلس بشرى.
  • القس بولس رفعت.
  • القس مينا منير.

وتشمل الاحتفالات يوم الجمعة 12 نوفمبر 2021 في تمام الساعة السادسة مساءً عشية افتتاح كنيسة العذراء والأنبا بيشوي وتسبحة نصف الليل، والساعة الخامسة صباح يوم السبت 13 نوفمبر والبخور الأول والثاني من صلاة التدشين 7:00 صباحاً والبخور الثالث من صلوات التدشين والقداس الإلهي، والاحتفال بعد القداس الإلهي في الكنيسة، وتحرص الكنيسة على تذكير أهلها بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية ضد وباء كورونا.

كنيسة العذراء والأنبا بيشوى
كنيسة العذراء والأنبا بيشوى

القمص رويس يعرب عن شكره وتقديره لقداسة البابا تواضروس

وبهذه المناسبة السعيدة أعرب القمص رويس عويضة كاهن الكنيسة عن خالص شكره وتقديره لقداسة البابا تواضروس الثاني الذي ضم الكنيسة برعايته ودعمه ولم يأل جهدًا في تطوير وتوسيع خدماتها لتلبية احتياجات الشعب متمنياً للبابا دوام الصحة.

وجاءت في كلمة القمص رويس: “أحباءنا شعب الكنيسة الغالي في مصر والخارج، اليوم نفرح ونشكر الله على عظم صنيعه معنا.. نتشرف بدعوتكم لحضور صلوات تدشين والإحتفال بإفتتاح  الكنيسة، في هذا اليوم المبارك نضع أمام الله كل صلواتكم ومحبتكم وخدمتكم وتعبكم في الكنيسة، متذكرين كل واحد وواحدة بأسمائهم ولاسيما من سبقونا إلي المجد ودخلنا على تعبهم، أنتم في قلب الكنيسة دائماً، “وَتُقَدِّسُونَ السَّنَةَ الْخَمْسِينَ، وَتُنَادُونَ بِالْعِتْقِ فِي الأَرْضِ لِجَمِيعِ سُكَّانِهَا. تَكُونُ لَكُمْ يُوبِيلًا، وَتَرْجِعُونَ كُلٌّ إِلَى مُلْكِهِ، وَتَعُودُونَ كُلٌّ إِلَى عَشِيرَتِهِ.“(لا 25: 10).”

اقرأ أيضًا: علاقة البابا توا ضروس مع الشباب خلال 9 سنوات رعاية

كما يمكنك متابعة كل ما هو جديد عبر صفحتنا على الفيس بوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى