اخبار الاقباط

كاهن كنيسة الشهداء ينفي عودة القبطية رانيا عبد المسيح ويدعو لها

نفى القس قيزمان كاهن كنيسة الملاك ميخائيل بقرية العراقية مركز الشهداء بمحافظة المنوفية ما يجري تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص عودة القبطية رانيا عبد المسيح التي اختفت منذ أبريل الماضي.

23 مشيرة إلى أنه ليس من الصحيح لها أن تعود أو تكشف عن مكانها ، حيث لا تزال الأسرة تنتظر الكشف عن مصيرها والتواصل المستمر مع الأجهزة الأمنية للكشف عن حقائق أزمة الاختفاء.

وأضاف في تصريحات للأقباط المتحدون: أن عائلة السيدة رانيا قدمت بلاغًا رسميًا إلى النائب العام في القاهرة بشأن اختفائها للتدخل لتكثيف الجهود لتحقيق السلام المجتمعي والاستجابة لأسرتها لكشف سر الاختفاء والالتقاء السيدة ، مؤكدة أن السيدة رانيا كانت خادمة مثابرة في حضور الكنيسة وحب الجميع ، ولم يلاحظ أحد تغييرًا بخصوصها ، فالفيديو المنشور فيها مشكوك فيه ، وهناك ظروف غامضة حول هذا الفيديو ، ولا يوجد طريقة أخرى غير الكشف عنها للكشف عن الحقائق حول ملابسات هذه القضية.

دعا الكاهن قيزمان الجميع للصلاة من أجل أن تكشف السيدة رانيا عن مصيرها ، وأن يتدخل الله لإنهاء الأزمة وتحقيق السلام والراحة لعائلتها. يذكر أن رانيا عبد المسيح حليم معلمة لغة إنجليزية في مدرسة الشهيد “أشرف حبيب” من عزبة الميناء – قرية العراقية – مركز الشهداء – محافظة المنوفية. وهي عضو في منزل الأسرة المصرية بالمنوفية ، أم لثلاث فتيات تبلغ من العمر 39 عامًا ، وتساءلت أسرتها عن حقيقة الفيديو المنشور حول إعلانها للإسلام ، وأكدت أن ابنتهما تتعرض للضغوط والتهديد وهذا تريد تحديد مصيرها ورؤيتها لضمان عدم وجود ضغوط أو تهديد ضدها ، وهو حق لعائلتها وبناتها.

وناشد رئيس الأسرة عبد الفتاح السيسي بالتدخل والكشف عن مصير ابنتهم وإغلاق باب التيارات المتطرفة التي تريد بث الخلاف والتوتر في المجتمع ، بينما طالب نشطاء حقوق الإنسان بالاستجابة السريعة لظاهرة اختفاء الأقباط وعودة جلسات الاستشارة والمشورة الدينية أو تخصيص هيئة رسمية تكون منبرًا لهذه القضايا بحضور جميع الأطراف لضمان اختيار أي شخص لحريته دون إكراه.

أصدر كهنة المنوفية بيانا رسميا يطالبون بعودة رانيا عبد المسيح وتحقيق السلام المجتمعي بالكشف عن حقيقة الاختفاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى