محافظات

“قطع رقبتي والكلاب نجدتني”.. طفل يروي تفاصيل ذبحه على يد صدي

[ad_1]


12:01 ص


السبت 16 يناير 2021

الشرقية– فاطمة الديب:

لم يدري الطفل أحمد، ابن مركز الإبراهيمية في الشرقية، أن صديقه يضمر له الشر، وأنه خطط لذبحه وسط الزراعات، لتطال يد الغدر رقبته بشفرة حلاقة، ويتدخل القدر ويرسل له كلبًا لينقذه من الموت.

المُقرب وسط الزراعات واللهو في لعبة اختارها الأخير سيكون أمرًا قد يكلفه حياته، وأن القدر سيُرسل له حيوانًا ليُنقذه من الموت.

“كنا بنلعب سوا”.. قالها أحمد محمد السيد، ابن الـ 12 عامًا لـ”مصراوي”، في بداية روايته لـ”مصراوي” حول واقعة شروع صديقه في قتله، في الواقعة التي جرت بالقُرب من مسكنه في الأيام الأولى للعام الجاري، مشيرًا إلى أن صديقه طلب منه الذهاب رفقته إلى إحدى العزب المجاورة، وأصر على السير وسط الزراعات: “لما قلت له تعالى نمشي على الأسفلت مرضيش وقال لي تعالي نمشي وسط الزراعة”.

وتابع: “أول ما بقينا وسط الزراعة لقيته قال لي خلاص أنا مش هروح، تعالى بس نقعد نلعب شوية، وأول ما قعدنا لقيته بيقول لي غمض عينك وعد من واحد لعشرة”.

وأردف: “يا دوب عديت واحد اتنين لقيته مسكني من رقبتي وزقني على الأرض وقال لي من زمان وأنا نفسي أموتك، وبعدها خرج موس من جيبه وقطع رقبتي، وأنا أول ما شوفت منظر دمي أغمى عليا”.

واستطرد: “أول ما فوقت لقيت كلاب بتشم فيه وتلحس في عيني.. مسكت في كلب فيهم وسندت عليه لغاية ما لقيت نفسي برا على الطريق، وأول ما شوفت الناس ملقيتش الكلب اللي كنت ساند عليه، والحمد لله ربنا كتب لي عمر جديد”.

كان اللواء إبراهيم عبدالغفار، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من مستشفى الزقازيق العام، بوصول الطفل “أحمد” مصابًا بجروح قطعية في الوجه والرأس، وبسؤال والدته، مُقيمة بالإبراهيمية، اتهمت صديقه “أحمد.م” 15 عامًا، بالشروع في قتل ابنها بواسطة شفرة “موس حلاقة”؛ بسبب خلافات الجيرة.

جرى ضبط الطفل المتهم، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 9408 جُنح الإبراهيمية لسنة 2021، وبالعرض على النيابة العامة قررت حبس الطفل المتهم على ذمة التحقيقات، قبل أن يأمر قاضي المعارضات بتجديد حبسه 15 يومًا.

[ad_2]

رابط المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى