تقارير

قصر الفرنساوى يستقبل 10 مصابين بكورونا فى أول يوم تحولها لمستشفى عزل

[ad_1]


كشف الدكتور عمرو الحديدى، مدير المستشفى الفرنساوى، أستاذ طب الحالات الحرجة بطب قصر العينى، في تصريح خاص لـ”اليوم السابع” أنه صدر قرار من رئيس مجلس إدارة مستشفيات قصر العينى ورئيس الجامعة، بتحويل مستشفى قصر الفرنساوى الى مستشفى للعزل، لاستقبال حالات فيروس كورونا.



وقال إنه سيتم تحويل المستشفى بالكامل لمستشفى عزل، موضحا أنه بعد صدور القرار من رئيس الجامعة بدأت الترتيبات والتجهيزات لاستقبال مرضى كورونا، وأصبحت مهمة قومية بالنسبة لنا هو استقبال عدد كبير من المرضى، مضيفا أن المستشفى يتميز بأنه عالج عدد كبير من مرضى كورونا بالموجة الأولى، وكانت نسبة الشفاء عالية جدا نظرا لجهود العاملين بالمستشفى وأطباء قصر العينى.


وأكد، أنه عندما صدرت الأوامر تم تجهيز المستشفى بالكامل لعلاج كورونا، مضيفا بأن علاج مرضى كورونا يحتاج لجهود كل من الإداريين والأطباء والممرضين، والأطقم الطبية، مشيرا الى أنه تم دخول 10 من حالات كورونا أمس بعد صدور قرار رئيس الجامعة، وبذات في تلقى الرعاية الكاملة ودخول بعضهم الرعاية المركزة، موضحا أنه تم زيادة عدد أسرة الرعاية المركزة حتى وصلت الى 200 سرير بدلا من 170سريرا.


وتابع نحن على استعداد لاستقبال المرضى من كل من جميع محافظات مصر، موضحا أنه سيتم علاج المرضى وفقا لبروتوكولات العلاج المعتمدة من وزارة الصحة، وهى موجودة بمستشفى الفرنساوى، كما تتوافر كل المستلزمات، وكل المستشفى بكل أجهزتها في خدمة مرضى كورونا.


وأوضح، أنه يتم التجهيز لاستقبال اللقاح الصينى سينوفاك، ولقاح فايزر، لتطعيم الفرق الطبية، حيث يتم الترتيب لأخذ لقاح كورونا مع وزارة الصحة والسكان، حيث سيتم تطعيم الأطباء والتمريض لخفض أعداد مرضى كورونا، وتم تسخير كل الإمكانيات، والأجهزة، ومراكز الاشعة، وأيضا توفير المسحات لخدمة مرضى كورونا، وتم تجهيز الأطقم الطبية على أعلى مستوى وبأقل تكلفة.


وأشار الدكتور عمرو الحديدى، إلى إن اللقاح الصينى موجود، وتم التعاقد مع اللقاح الأمريكي، وغالبا سيتم تحديد متلقى اللقاح من قبل وزارة الصحة، وجارى العمل لتوفير اللقاحات بصورة سريعة.


وأكد، أنه تم التنسيق بين المجلس الأعلى للجامعات ومستشفى المنيل الجامعى التخصصى لاستقبال المرضى الغير مصابين بفيروس كورونا بدلا من المستشفى الفرنساوى، وحتى تعود المستشفى إلى سابق عملها في استقبال المرضى غير المصابين بفيروس كورونا.


وقال، إن المستشفى يعمل بها جميع أساتذة قصر العينى كله حتى أعضاء هيئة التدريس، مؤكدا أن عدد الأسرة الموجودة بالمستشفى بلغت 1200سرير وتم زيادة عدد الرعاية المركزة إلى 200 سرير بدلا من 170 سرير.

[ad_2]

رابط المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى