قانون السايس الجديد الذي وضعته الحكومة

قانون السايس الجديد الذي وضعته الحكومة

قانون السايس الجديد الذي وضعته الحكومة يعني أن الفرد الذي يقوم بتخصيص مكان أسفل منزله للسيارات سيكون بمبلغ ثلاثمائة جنيه شهريًا، بينما الانتظار في الشارع سيكون بمبلغ عشرة جنيهات شهريًا، وقد اعترض الجميع على هذا القانون لأنهم رأوا أنه غير مناسب لهم فمن أين يأتي الشخص بثلاثمائة جنيه شهريًا لركن السيارة الخاصة به، وقد انتقد هذا القانون العديد من المواطنين، ورأى أعضاء مجلس النواب أن القانون لم ينص على دفع هذا المبلغ من قبل المواطنين شهريًا، كما انتقدوا ذلك بشكل كلي، وأكدوا على أن الحكومة بدلًا من قيامها بحماية المواطنين تقوم بفرض الفلوس عليهم بشكل إجباري.

قانون السايس الجديد الذي وضعته الحكومة

انتقاد موجه إلى تنظيم انتظار المركبات

تم توجيه انتقاد إلى تنظيم انتظار المركبات وهو ما يعرف إعلاميًا بقانون السايس، حيث تم الانتقاد؛ لأن القانون بذلك يسبب حالة إرباك في الميادين العامة وفي الشوارع، كما أن بكري قد أعلن في برنامجه التلفزيوني أن الحكومة بدلًا من قيامها بحماية الناس من ظاهرة وجود السايس قامت بفرض الفلوس على المواطن بشكل إجباري، ولكنه قانونيًا، وهذا ما أدى إلى اعتراض الجميع على هذا القانون؛ لأن الظروف التي يعيشها الجميع في الوقت الراهن لا تتحمل فكرة قيامهم بدفع مبلغ كبير لركن السيارة.

كما أن مصطفى بكري قد طالب الحكومة بأن تخفف العبء على المواطنين، وأن تراجع هذه الأسعار المطروحة والتي لا تتناسب البتة مع دخل المواطنين.

هدف قانون المركبات هو تسهيل حركة السير

إن الهدف من قانون المركبات هو تسهيل حركة السير للسيارات وخصوصًا في الشوارع الرئيسية؛ لذا وجب تحديد مبلغ يتناسب مع دخل الجميع، كما يجب أن يكون هناك تنسيق مع إدارات المرور المختصة في المحافظات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى