رياضة عالمية

فيرديناند نجم مانشستريونايتد السابق: لعبت أول مبارياتى أمام آرسنال في حالة سُكر


اعترف ريو فيرديناند نجم مانشستريونايتد السابق ، أنه لعب مرة في حالة سُكر ضد آرسنال، وكان ذلك في أول لقاء له بالدوري الإنجليزي في موسم 1996-97، حيث كان المدافع في صفوف وست هام، قد قرر تناول بعض المشروبات حيث كان وقتها يخرج من قائمة فريقه باستمرار، ولكن تم إدراجه في النهاية في القائمة في اللحظة الأخيرة بسبب غياب باولو فوتري، الذي كان مستاءً من عدم ارتداء الرقم 10.


وقال فيرديناند فى تصريحات نقلتها صحيفة  آس الإسبانية: “لقد تناولت ثلاثة براندي مع كولا كولا وكنت في غرفة اللاعبين، وجاء أحد الفنين وأخبرني أنه يجب أن أرتدي ملابسي، وقد تم استدعائي، ولا يزال لدي مشروب في يدى”.


وأوضح فيرديناند دائم التحدث بصراحة عن تجاوزاته في تناول الكحوليات: “في وست هام كانت هناك ثقافة للشرب، كنا نشرب دائمًا بعد المباريات، منذ ذلك الوقت كانت لدي فجوات، يسألني الناس عن النتائج مع الفريق ولا أتذكر”.


وأضاف قائد الشياطين السابق: “كنت على مقاعد البدلاء أفكر، من فضلك لا تسمح لي بالدخول، ثلاثة براندي مع كوكا كولا، لا يمكنني الدخول في هذا المجال، ثم دخلت، وكانت الدقيقة 87، وأعطانى مدربى في ذلك الوقت هاري ريدناب، حق المشاركة كبديل وجعله يقفز على أرض الملعب في مباراة خسرها وست هام 2-0، وكان فيرديناند يبلغ من العمر 17 عامًا فقط وحل محل سلافين بيليتش.


وفى الحقيققة لم يخف المحلل الرياضي الآن أنه خلال مسيرته الرياضية المثمرة، جمع الأوقات التي كان يعاني فيها من الكحول قائلا : “كان بإمكاني شرب الكثير عندما كنت أصغر سنًا، كان بإمكاني شرب ثمانية أو تسعة أو عشرة مكاييل، ثم ذهبت إلى الفودكا”.


وتابع : “عندما كنت أصغر سنًا، كان بإمكاني قضاء اليوم كله في الشرب والاستيقاظ والمضي قدمًا، نحن دائمًا نشرب بعد المباريات، كانت ثقافة مختلفة ومجنونة، كرة القدم والكحول والنوادي الليلية، هكذا عشنا”.


وفى تصريحات سابقة دعم ريو فيرديناند ، النجم اليلجيكي كيفن دي بروين لاعب مانشستر سيتي، بالفوز بمسابقة دوري أبطال أوروبا، ليكون أحد أعظم لاعبي خط الوسط في تاريخ كرة القدم.


واستمتع نجم مانشستر سيتي بموسم استثنائي على الرغم من خسارة النادي لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، ولكنه حقق الرقم القياسي لاكثر صانع ألعاب في موسم واحد بالبريميرليج معادلا رقم تيري هنري برصيد 20 هدف.


وحاز دي بروين على لقب الدوري الانجليزي مرتين، إلى جانب أربعة ألقاب لكأس رابطة المحترفين وكأس الاتحاد الإنجليزي، ولكن اللقب الذي لم يتوج به حتى الآن هو دوري أبطال أوروبا.


وقال فيرديناند فى تصريحات نشرتها صحيفة “مانشستر إيفنينج نيوز”: “أعتقد أنه يحتاج إلى الفوز بدوري أبطال أوروبا، من حيث التمريرات الحاسمة، فقد عادل الرقم القياسي الذي سجله تييري هنري”.


وأضاف: “ما يفعله سهل للغاية على العين، تمريراته جيدة مثل أي شخص في كرة القدم، تمريرته النهائية الفعلية مخيفة، يمكنه تسديد بكلا قدميه ويمكنه التحرك وتحريك اللاعبين”.


وواصل: “هناك جاذبية بالنسبة له أيضًا عندما تنظر إليه، إنه ذو وجه طفولي قليلاً ولكن هناك جاذبية له كذلك في اللعب”.


وأتم: “احبه عند الخروج من الملعب، والتشاجر مع اللاعبين الأكبر سنًا، ومطالبة الآخرين إذا لم تأتي الكرة بالسرعة الصحيحة”.


 


رابط المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى