غرق الطابق السفلي من كنيسة المعادي .. اعرف التفاصيل كاملة

كتبت ماريان عزيز

اوضح القمص موسى إبراهيم، المتحدث الرسمي للكنيسة القبطية الأرثوذوكسية، حقيقة ما تم تداوله من صور عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك التي تكشف غرق كنيسة السيدة العذراء مريم بالمعادي بمياه النيل.

قال المتحدث الرسمي للكنيسة القبطية الأرثوذوكسية، في تصريحات خاصة لـ«الاقباط نيوز»، إن ما تم تداوله من صور غرق كنيسة السيدة العذراء بالمعادي حقيقة.

أضاف القمص موسى إبراهيم أن الجزء المليء بالماء هو الطابق السفلي من الكنيسة.

808
 غرق الطابق السفلى من كنيسة المعادي 

من جهته قال مصدر، في تصريحات خاصة لـ«الاقباط نيوز»، أن السبب الرئيسي لغرق كنيسة السيدة العذراء مريم بالمعادي، هو ارتفاع فيضان النيل هذا العام الذي يبدأ في كل عام من 15 أغسطس، ويستمر لمدة أكثر من أسبوعين، مشيرًا إلى أن الطابق السفلي من الكنيسة لم تحميه أي أسوار من مياه النيل رغم مطالبة الكنيسة أكثر من مرة من الجهات المختصة لهذا الأمر.

أوضح المصدر أن  كنيسة السيدة العذراء مريم بالمعادي من أهم مسار رحلة العائلة المقدسة في مصر، مشيرًا إلى أن وزارة السياحة والآثار تعمل الآن على مشروع مهم بمنطقة كنيسة المعادي على النيل، وهو إقامة مرسى سياحي أمام الكنيسة، بالإضافة إلى تنسيق الموقع من تشجير وأماكن استراحة للزائرين بطول مسارات الزيارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى