حوادث

عقوبة مدير مدرسة قام ببيع المواد الغذائية

عقوبة مدير مدرسة قام ببيع المواد الغذائية

عقوبة مدير مدرسة قام ببيع المواد الغذائية وتشاجر مع أحد العمال في المدرسة، وقد تبادلا الاثنان مع بعضهما الضرب في داخل المدرسة وأمام التلاميذ.

أدى ذلك الشجار إلى إصدار المحكمة التأديبية العليا أمرها بضرورة عقاب المدير؛ لقيامه ببيع المواد الغذائية بدون تصريح، وقيامه بالتشاجر مع العامل، وهذه القضية تحمل رقم 97 لسنة 62 قضائية عليا.

عقوبة مدير مدرسة قام ببيع المواد الغذائية

قرار المحكمة

أوضحت المحكمة أن ما قام به هذا الفرد هو خروج على مقتضى الواجب الوظيفي، وأن تصرفه غير مقبول، ولا يتفق مع احترامه لوظيفته، ويخالف كافة الأحكام والقواعد المنصوص عليها.

مدير المدرسة المحكوم عليه بالعقوبة

مدير المدرسة المحكوم عليه بالعقوبة هو ي. أ. ع وهو مدير مدرسة في مدينة السمطا في محافظة سوهاج، وهذه المدرسة هي مدرسة ناصر الابتدائية، وقد قام هذا المدير بالتعدي على العامل في المدرسة بالضرب، كما أنه قام ببيع المواد الغذائية بدون موافقة جهة العمل على قيامه بهذا الفعل، وكان من الأفضل أن يقوم هذا المدير بالعمل الذي يتناسب مع منصبه الذي وصل إليه.

حكم المحكمة بحضور المستشار فوزي عبد الهادي

حكم المحكمة بحضور المستشار فوزي جاء بالحكم على مدير المدرسة يحيى أحمد عبد الكريم بأن يتم خصم عشرة أيام من راتبه، وأن تم انقضاء الدعوى التأديبية، ولم يتم سماع الطعن أمام المحكمة الإدارية العليا.

قيام أحد الموظفين بالتعدي على زميله أو على عامل معه من خلال الضرب أو السب يتوجب على المحكمة أن تبث في أمره، وأن تحكم عليه بعقوبة تتناسب مع ما فعله؛ لذا يجب على كل صاحب منصب ووظيفة أن يكون لائقًا ومناسبًا لها، وأن يبتعد كل البعد عن الخصام والشجار مع الآخرين؛ لكي لا يعرض نفسه لأشد عقوبة؛ لأن المحكمة لا تسمح بقيام البعض بالسب والضرب وإتلاف العهدة الموجودة لدى الموظف.

القيام بإتلاف التخت المدرسية، وإثارة الشغب في المدرسة تتوجب على الحكومة أن تقضي بعقوبة الشخص الذي قام بهذه الأفعال المشينة التي لا تتناسب مع الموظف، ولا مع منصبه بأي شكل كان.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى