أخبار عاجلة

طبيب يكشف أسباب تراجع إصابات كورونا وسيناريوهات الفترة المُقبلة

[ad_1]

يكشف أسباب تراجع إصابات كورونا وسيناريوهات الفترة المُقبلة

قال الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، إن أسباب انخفاض معدلات الإصابة بفيروس كورونا خلال الفترة الحالية، ترجع إلى نجاح الحملات الإعلامية التوعوية التي حذرت من بداية الموجة الثانية لهذا الوباء، إضافة إلى تطبيق غرامة عدم ارتداء الكمامة التي ساهمت بشكل كبير في التزام المواطنين، مؤكدًا أن هذا التراجع لا يعني زوال الخطر، بل من الضروري الالتزام بالتدابير الوقائية وتنفيذها على أكمل وجه لحين الانتهاء من هذا الوباء.

 

إقرأ أيضًا:- لا تخافوا ولكن احذروا.. سلالات جديدة لكورونا وحقيقة وصولها لمصر

وشدد بدران، في تصريحات خاصة لـ”بوابة الوفد”، على أهمية الاستمرار في اتباع التعليمات الحكومية الخاصة بفيروس كورونا أولا بأول، وتطبيق التدابير الوقائية على مدار اليوم فى كل مكان، مشددًا على

ضرورة مراعاة التباعد الاجتماعي في الأسواق و المحلات، والالتزام بخلو المقاهي من الشيشة، وارتداء الكمامة حال التواجد في الشوارع والأماكن المُغلقة.

 

إقرأ أيضًا:- رابط تسجيل بياناتك للحصول على لقاح فيروس كورونا عبر موقع وزارة الصحة المصرية

 

سينهاريوهات كورونا خلال الفترة المُقبلة

وأوضح عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، أن الانتهاء من ذروة الموجة الثانية من فيروس كورونا غير معروفة حتى الآن، ولكنها تعتمد على ثلاث سيناريوهات، الأخطر هو تنامى الموجة الثانية و عدم تعاون المواطنين مما قد يسبب موجة ثانية طويلة الأمد أو موجة ثالثة، وهذا حدث فعلاً في الولايات المتحدة الأمريكية و إيران وكوريا الجنوبية

و المملكة المتحدة.

أما بالنسبة للسيناريو الثاني، أفاد بدران إلى أنه هو التزام المواطنين بالتدابير الوقائية مما يبُشر بانصراف غيوم الموجة الثانية وانحسارها وانخفاض معدل حالات الإصابة الجديدة اليومي، مشيرًا إلى أن السيناريو الثالث هو تذبذب الحالات نتيجة التزام بعض المواطنين مختلطًا بتقاعس الآخرين ولجوء الفيروس لاستراتيجية الكر والفر.

وأضاف عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، أن هذه المناورات أصبح فيروس الكورونا متمرسًا وماهرًا بها، ويكتشف من خلالها نقاط ضعف المواطنين ليعود من جديد، ثم يتراجع حال زيادة الوعي الجماهيري، مما يسبب الحيرة والغموض في التنبؤ بذروة الموجة الثانية.

وقالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إن حالات الإصابة بفيروس كورونا انخفضت إلى النصف، مشيرة إلى أن متوسط أعداد الإصابات خلال الأيام القليلة الماضية بلغ نحو 900 حالة بشكل يومي.

وأضافت وزيرة الصحة أنه تم رصد انخفاض في حالات الإصابة بكورونا بنسبة تقدر بنحو 21% خلال الأسبوع الأول من يناير مقارنة بأواخر شخر ديسمبر الماضي.



[ad_2]

بوابة الاقباط نيوز – المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى