ضبط أطنان من اللحوم الفاسدة في مطعم في القاهرة

 ضبط أطنان من اللحوم الفاسدة في مطعم في القاهرة

ضبط أطنان من اللحوم الفاسدة في مطعم في القاهرة أمر مخزي ومؤسف بشكل كبير، فهل يقوم صاحب المطعم بإطعام الآخرين طعامًا فاسدًا يودي بحياتهم؟، وما عقوبة هذا التصرف الخاطئ؟ وكيف يمكن للفرد أن يقوم بتخزين الأطعمة الفاسدة؟، نجد أن الأجهزة الأمنية قد استطاعت بجدارة القيام بضبط المطعم الذي يعمل على حيازة أطنان من اللحوم الفاسدة، وهذه اللحوم الفاسدة هي مقطعات برجر ودواجن، ويعمل المطعم على طهي هذه الأطعمة الفاسدة؛ لتقديمها للجمهور.

 ضبط أطنان من اللحوم الفاسدة في مطعم في القاهرة

مكان المطعم الذي بحوزته أطنان لحوم فاسدة

يوجد المطعم في القاهرة، ويشتمل على كميات من الدواجن والبرجر غير صالحة للاستهلاك الآدمي، ويعمل المطعم على الاستعداد لطبخ هذه الأطعمة، وتقديمها إلى الجمهور كوجبة من الوجبات الجاهزة، ونجد أن هذا المطعم يعمل على نشر هذه الأطعمة الفاسدة للجمهور كوجبات جاهزة، والهدف من ذلك هو تحقيق الأرباح الغير مشروعة.

الإجراءات القانونية تجاه المطعم المضبوط

قيام الحكومة بضبط المطعم الموجود به لحوم فاسدة، وقد تم ضبط كمية من اللحوم تصل إلى 1.900 طن، وهذه الأطنان من اللحوم الفاسدة، وهي موجودة داخل عبوات لا تصلح للاستخدام الآدمي، وذلك لفسادها سواء من ناحية الملمس أو من ناحية اللون، وعند مواجهة صاحب المطعم والمدير المسئول عن هذه الأطنان الفاسدة من اللحوم، ومواجهته قام بالاعتراف بأن هذه اللحوم فاسدة، كما تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال ذلك.

وكان لا بد من إجراء قانوني رادع تجاه هذا الأمر؛ لكي لا يقوم أي مطعم بحيازة اللحوم والأطعمة الفاسدة بغرض تقديمها للآخرين؛ لأنه بذلك يعرض حياتهم وصحتهم للخطر، كما أنه يضر بهم بشكل كبير؛ لذا فإن عقابه سيكون كبيرًا على قيامه بهذا الأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى