حوادث

“صالح السقا ” أسباب الجريمة هى ظهور العشوائيات وعدم إهتمام الدولة بها

أصبحت الجرائم الأسرية خطراً ملموساً يقوم بتهديد جميع الأسر المصرية، وتتعدد أسبابها وتنحصر بين الإدمان أو القتل بسبب الميراث أو حتى مصاريف المنزل أو تكاليف الزواج، حيث ازداد انتشار ظاهرة القتل في الفترة الأخيرة وجميعها في الغالب تتم في لحظة غياب عن الوعي.

حادث طوخ الأكثر ألماً وبمجرد تخيله تتأثر بها

وكان حادث طوخ القاسي نهاية هذه الجرائم، لقيام سيدة بطعن زوجها بسلاح أبيض” سكين “في أعلى بطنه، بسبب قيامه بخنقها، المشهد الذي يسبب الشعور بالتأثر لمجرد التخيل، ولكنها حاولت إنقاذه بمساعدة والد المجني عليه لكنها لم تتمكن من إنقاذه وقد أعرب صالح السقا، رئيس المؤسسة المصرية للدراسات السياسة والاستراتيجية، إن زيادة معدل الجريمة هو ظهور العشوائيات في الفترة الأخيرة في مصر، وتنوعها، وانتشر القتل والاعتداء بين الشعب والأسر وبعضها البعض.

صالح السقا
صالح السقا

صالح السقا” عندما يسكن الإنسان في سكن حضاري يرتقي وتتحسن نفسيته “

وأوضح المحامي صالح السقا في تصريحات له، أن عدم اهتمام الدولة عن التعليم والصحة له تأثير على طبيعة المواطن المصري ومزاج، ولذلك أصبحت المشادات أسلوب التعامل بين جميع المواطنين في المجتمع وليس أفراد الأسرة فقط.

وأكد صالح السقا أن للقضاء على القتل لا يتم إلا بالقضاء على العشوائيات، قائلاً إن عندما يستقر الإنسان في سكن حضارياً يحسن من حالته المزاجية والنفسية لدى أفراد المجتمع ويضعف من معدلات الجرائم بسبب البعد عن مشاكل وضوضاء العشوائيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى