رياضة

شوبير: العالم بات ينتظر تنظيم مصر لأى حدث رياضى

[ad_1]


أشاد الإعلامي أحمد شوبير، خلال تقديمه لبرنامج ملعب أون تايم على فضائية أون تايم سبورتس، بالمستوى المبهر لافتتاح بطولة العالم لليد. وقال شوبير إن العالم بات يترقب تنظيم مصر لأي حدث رياضي، بعد نجاحها في تنظيم العديد من الأحداث الرياضية الكبرى بشكل مميز فى الفترة الأخيرة.


وقدم المنتخب الوطني لليد انطلاقة مبهرة في كأس العالم التي تحتضنها مصر في الفترة من 13 وحتى 31 من يناير الجاري، ليزرع الطمأنينة في قلوب عشاق كرة اليد المصرية ويوجه رسالة تحذير للمنافسين بأنه سيكون -كما عودنا- رقما صعبا في المنافسة على اللقب.


وأكمل رجال اليد فرحة المصريين بحفل الافتتاح الأسطوري الذى زين سماء القاهرة اليوم الأربعاء بحضور عدد من الشخصيات البارزة أبرزها رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي و32 منتخبا المشاركون في الحدث العالمي.


وانتهى الشوط الأول من المباراة التي جمعت مصر وتشيلي بتقدم الفراعنة بنتيجة 18 – 11، قبل أن يعزز المنتخب من تفوقه في الشوط الثاني وينهي اللقاء بنتيجة 35 – 29.


وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، في كلمته، التي أعلن خلالها افتتاح البطولة، إن استضافة هذا الحدث الكبير، تعطي رسالة بأن العالم أصبح قادرا على التعايش مع الوضع الجديد، الذي خلفته جائحة كورونا.


وقال رئيس الجمهورية: “واثق أننا سنتجاوز هذه المحنة بإذن الله، سنكون أكثر تماسكا وتكاتفا في مواجهة أكبر التحديات، وأكثر تفهما للتعايش السلمي والآمن بين الشعوب”. واختتم قائلا: “بسم الله وعلى بركة الله، نعلن افتتاح بطولة العالم لكرة اليد رقم 27 في مصر”.


وتضم قائمة منتخب مصر كل من: كريم هنداوي ومحمد الطيار لحراسة المرمى وعلي زين وأحمد الأحمر ويحيى الدرع وأحمد مؤمن وحسن قداح ويحيى خالد وسيف الدرع وإسلام حسن ووسام نوار ومحسن رمضان ومحمد سند وأكرم يسري ومحمد ممدوح هاشم وإبراهيم المصري وعبد الرحمن فيصل وأحمد هشام “دودو” وأحمد سيسه.ويلتقى منتخب مصر لكرة اليد فى السابعة مساء اليوم مع تشيلي فى افتتاح بطولة العالم مصر 2021، عقب حفل الإفتتاح مباشرة فى ضربة البداية بأول مبارياته ضمن المجموعة السابعة التى يقع فيها بجانب مصر وتشيلي منتخبي السويد ومقدونيا بعد اعتذار التشيك عن المشاركة بسبب إصابة عدد كبير من أفراد اللعبة بفيروس كورونا.

[ad_2]

بوابة الاقباط نيوز – المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى