اخبار الاقباط

شارك البابا فرنسيس في الاحتفال باليوم العالمي للأخوّة الإنسانية

يشارك البابا فرنسيس ،في الخميس المقبل ، في لقاء على الإنترنت بمناسبة اليوم العالمي للأخوة الإنسانية ، الذي أعلنته الأمم المتحدة في 21 ديسمبر 2020 ، ونظمه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد دولة الإمارات العربية المتحدة.

أبو ظبي التي يشارك فيها قداسة البابا الإمام الأكبر أحمد الطيب وشيخ الأزهر والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش وشخصيات أخرى ، بحسب بيان صادر عن المجلس البابوي. للحوار بين الأديان.

وتابع البيان الصادر يوم الاثنين: سيتم توزيع جائزة زايد للأخوة الإنسانية التي تستند إلى وثيقة الأخوة الإنسانية من أجل السلام والتعايش العالمي ، التي وقعها قداسة البابا فرنسيس وفضيلة الشيخ أحمد الطيب. يوم في أبو ظبي في فبراير 2019.

ستبث المنصات الإلكترونية للجنة العليا للأخوة الإنسانية والفاتيكان والأزهر الشريف اللقاء الافتراضي الذي ستوزع فيه الجوائز مباشرة على الفائزين بعدة لغات الساعة 2:30 بعد ظهر يوم الخميس. توقيت روما.

الجدير بالذكر أن الأمم المتحدة اختارت يوم 4 فبراير اليوم العالمي للأخوة الإنسانية لأنه كان التاريخ الذي وقع فيه البابا وشيخ الأزهر على وثيقة الأخوة الإنسانية في أبوظبي قبل عامين ، بحسب بيان المجلس البابوي لحوار الأديان ، الذي أشار إلى أن صياغة الوثيقة استغرقت قرابة عام ونصف ليتم الإعلان عنها خلال الزيارة الرسولية للبابا فرنسيس إلى الإمارات العربية المتحدة.

كما أشار المجلس في بيانه إلى إنشاء اللجنة العليا للأخوة الإنسانية بعد أشهر قليلة من توقيع الوثيقة لترجمة أفكارها وتطلعاتها إلى أفعال ملموسة من أجل تعزيز الأخوة والتضامن والاحترام والتفاهم المتبادل. وأشار البيان إلى إنشاء اللجنة ، بيت الإخوان الإبراهيمي ، وتشكيل لجنة مستقلة لاختيار الفائزين بجائزة زياد للأخوة الإنسانية.

واصل المجلس البابوي للحوار بين الأديان ، مذكّرًا أن قداسة البابا فرنسيس الكرسي الرسولي شجع الاحتفال باليوم العالمي للأخوة الإنسانية تحت قيادة المجلس.

كما أشار البيان إلى مقطع فيديو نية صلاة البابا فرنسيس لشهر يناير 2021 ، والذي صلى فيه قداسة البابا ليمنحنا نعمة العيش في أخوة كاملة ، وشدد على ضرورة التركيز على ما هو أساسي ، وما هو أساسي.

في إيماننا عبادة الله ومحبة القريب. كما ذكر حضرته أن الأخوة تقودنا إلى الانفتاح على والد الجميع وأن نرى في الآخر أخًا وأختًا ، نتشارك معهم الحياة وندعم بعضنا البعض من أجل الحب والمعرفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى