سلمى الشيمي وصورها الخادشة للحياء المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي

سلمى الشيمي وصورها الخادشة للحياء المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي

سلمى الشيمي وصورها الخادشة للحياء المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت محض اهتمام كافة الطبقات في الوقت الحالي؛ لأن انتشار مثل هذه الصور له العديد من التأثيرات السيئة على المجتمع وعلى كافة الأفراد بصورة كبيرة؛ لذا قام المحامي المصري سمير صبري بتقديم بلاغ للنائب العام يوضح فيه مدى بشاعة الصور التي قامت سلمى بتصويرها، ومدى بشاعة الفيديوهات المنتشرة، وأن مثل هذه الأمور تسيء للآداب العامة، ولا بد من الفصل فيها؛ لكي لا يقوم الآخرون بتقليدها تقليدًا أعمى؛ لأن هذه الفيديوهات سيئة للغاية، كما نجد أن صبري قد أوضح في بلاغه الذي قدمه للنائب العام أن ما حدث هو مخالفة بكل المعايير لكافة القيم سواء الأخلاقية أو الدينية أو حتى الأعراف والقيم والعادات والتقاليد.

سلمى الشيمي وصورها الخادشة للحياء المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي

نشر صور سلمى الشيمي تشيع الفاحشة

نجد أن هذه الصور التي قامت بها سلمى ومثيلاتها من الصور الأخرى تشيع الفاحشة، وتؤدي لانتشار الجرائم، بالإضافة إلى كونها خادشة للحياء وللآداب العامة؛ لأنها تقوم بالتقاط صور وفيديوهات سيئة بشكل كبير، وقد قامت بنشر هذه الصور والفيديوهات على صفحتها على كافة مواقع التواصل الاجتماعي مثل: الانستغرام، و الفيس بوك، والتيك توك.

خطر انتشار صور وفيديوهات سلمى الشيمي

أوضح المحامي المصري صبري أن ما قامت سلمى بنشره من صور وفيديوهات هو من أكثر الأمور الخطرة التي يمكن أن تنتشر في المجتمع المصري؛ لأن هذه الصور تؤدي لنشر الفسوق، كما أنها تعين الفتيات الصغيرات على ارتكاب الأفعال المشينة والسيئة التي تحرمها كافة الأديان، والتي تعتبر من الأساليب البذيئة لنشر الفواحش، وانتشار جرائم التحرش، وأيضًا تتسبب في الاغتصاب، وفي هتك العرض؛ لذا كان من الضروري محاكمة هذه الموديل؛ للابتعاد عن هذه الأفعال المشينة، وعدم القيام بهذه الأساليب للحصول على المال، واكتساب شهرة زائفة لا حقيقة لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى