رياضة عالمية

رهان على ميسي يجبر يوتيوبر على السفر من مارسيليا إلى باريس العاصمة لمشاهدة ميسي

يوتيوبر يسافر من مارسيليا إلى باريس من أجل ميسي

قرر اليوتيوبر الفرنسي من أصول جزائرية “بوم سما” الوفاء بوعده، والسفر من مارسيليا إلى باريس مشياً على الأقدم وهو يركل كرة قدم، وذلك بعد خسارته لرهان بشأن انتقال ليونيل ميسي إلى باريس سان جيرمان.

‏وبدأت القصة بتغريدة على حسابه في “تويتر”، حين بدأت الصحافة الدولية تربط ميسي بالانتقال إلى باريس سان جيرمان، حيث كتب تغريدة على شكل مزحة يوم 6 أغسطس: “إذا وقع ميسي لباريس سان جيرمان، سأسافر من مرسيليا إلى باريس مشياً على الأقدام لمشاهدته يلعب في ملعب “بارك دي برينس”.

‏وبدعم من شركة “ديكاتلون” الفرنسية المتخصصة في المعدات الرياضية، وبتشجيع من الآلاف من متابعيه على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث يشارك مقاطع فيديو لمغامرته، بدأ الشاب البالغ من العمر 27 عاماً، رحلته من مرسيليا إلى باريس يوم الأربعاء الماضي، رفقة صديقه المقرب “أكسل”.

‏وبعد رحلة شاقة دامت أكثر من أسبوع، استطاع “بوم سما” الوصول إلى باريس من مارسيليا مشياً على الأقدام وهو يركل كرة قدم.

وكان “بوم سما” خلال رحلته ينام في خيمته حيث يستطيع، ويغتسل في الأنهار، ويستضيفه بعض المشتركين في قناته أحياناً، أو يجلبون له الطعام في الطريق.

‏ويحلم “بوم سما” أن ينجح في مقابلة ميسي، بعد رحلته الشاقة ومشاهدته يلعب في “بارك دي برينس”، وهو يأمل أن يساعده ذلك في زيادة انتشار قناته التي تضم أكثر من 300 ألف مشترك، وحصدت أكثر من 40 مليون مشاهدة.

‏ويقدم “بوم سما” في قناته محتوى خاصاً بكرة القدم، عبر قيامه بتحديات للاعبين المحترفين، مثل ماركو فيراتي، بيير إيمريك أوباميانغ، و بنيامين بافارد. كما تلقى عرضاً مؤخراً من أديداس لتصوير إعلان تجاري مع بول بوغبا. (RMC).

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى