اخبار الفن

رحيل الموسيقار إلياس رحباني ..اليوم

[ad_1]

64e89836e6c99152747dcf9d30b6ef6b

انطوت اليوم صفحة مميزة من صفحات الفن العربي الراقي، برحيل الأخ الثالث للأخوان رحباني “عاصي ومنصور” الموسيقار إلياس رحباني، عن عمر ناهز الـ83 عامًا من الأنغام الخالدة.

اقرأ أيضًا..

ولد إلياس الرحباني عام 1938، في قرية أنطلياس بمحافظة جبل لبنان شمال بيروت، التحق بالأكاديمية اللبنانية في عمر الـ6 سنوات لدراسة الموسيقى، وخلال فترة دراسته التي استمرت للعام 1958، التحق بالمعهد الوطني للموسيقى، كما درسها بشكل أكثر

كثافة تحت إشراف عدد من الأساتذة الفرنسيين لمدة عشر سنوات.

 

“الموسيقى” سحر الألحان والأنغام التي تعرف عليها من خلال أخويه عاصي ومنصور الرحباني، اللذان لحنا كثير من الألحان الشهيرة وتعاونا مع السيدة فيروز ليمتعوا بألحانهم وأشعارهم الوطن العربي بأكمله، وربما كان هذا الفن الذي سرى في أوردة الأسرة كلها، هو ما دفع إلياس الرحباني

للتمسك بحلمه في دراسة والعمل بالمجال الموسيقي برغم إصابة يده التي منعته من السفر لاستكمال الدراسة في روسيا.

 

عام 1958 طلبت منه محطة BBC بلبنان تلحين 40 أغنية و13 برنامج، وتقاضى أجرًا بلغ الـ 3900 ليرة لبنانية، وفي عام 1962 بدأ التعاون مع المغنّين المعروفين، مثل نصري شمس الدين الذي لحن له أغنية “ما أحلاها”، وبدأ العمل كمخرج ومستشار موسيقي في إذاعة لبنان، وفي نفس العام تعرّف على حبيبته “نينا خليل” وتزوجها لينجب منها ولدان هما غسان وجاد اللذين يعملان بالمجال الموسيقي أيضًا.



[ad_2]

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى