أخبار عالمية

ذا هيل: مخاوف من أحداث عنف يوم 6 يناير تزامنا مع تصديق الكونجرس على فوز بايدن

[ad_1]


حذرت مساعدة سابقة لـ”مايك بنس” نائب الرئيس الأمريكى، التي أصبحت منذ ذلك الحين من أشد المنتقدين لإدارة ترامب، من أنها تخشى اندلاع أعمال عنف في واشنطن العاصمة في 6 يناير، وذلك عقب تصديق الكونجرس رسميًا على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن بأصوات الهيئة الانتخابية، وفقا لصحيفة “ذا هيل” الأمريكية.


 


وقالت أوليفيا تروي في ظهور لها في برنامج “الموعد النهائي” على قناة MSNBC  أنا في الحقيقة قلقة للغاية من أن يكون هناك عنف يوم 6 يناير لآن الرئيس نفسه يشجع على ذلك“.


 


وأضافت: “هذا هو ما يفعله، أنه يغرد ويحرض على (العنف) ويجعل المتابعين والمؤيدين يتصرفون بهذه الطريقة ويعتقدون انهم وطنيين لانهم يدعمون الرئيس“.


 


وكتب ترامب على تويتر الأحد “أراكم في واشنطن العاصمة يوم 6 يناير.  “


 


وغادرت تروي، التى عملت مستشارة للأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب لبنس، الإدارة في أغسطس وانتقد منذ ذلك الحين أسلوب تعاملها مع جائحة فيروس كورونا.


 


وتأتي تعليقاتها في أعقاب تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست عن أن فندق هارينجتون وهاريز بار، وكلاهما مكانان للتجمع المتكرر لمجموعة Proud Boys اليمينية المتطرفة، قد أعلنا عن إغلاقهما في 4-6 يناير، قبل الاحتجاجات المحتملة.


 


وترافق وجود المجموعة في المدينة مع حوادث عنيفة واشتباكات، بما في ذلك طعن في ديسمبر خارج هاري. انتماء المشتبه به غير معروف.


 


كما مزقت المجموعة لافتات حركة حياة السود تهم من كنيستين تاريخيتين للسود في المدينة في نفس نهاية الأسبوع، مما أدى إلى اشتعال النار في إحداها.


 


وبحسب ما ورد تحقق الشرطة في الحادث باعتباره جريمة كراهية محتملة.


 

[ad_2]
المصدر : بوابة الاقباط نيوز

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى