صحة

دراسة الصحة العامة ارتداء كمامتين لا يحمي من فيروس كورونا

ارتداء كمامتين لا يحمي من فيروس كورونا

قالت دراسة جديدة أجريت مؤخرا من قبل خبراء الصحة العامة، إنه رغم عدم تحمل قدرة الكمامة الطبية على الحماية من فيروس كورونا المستجد الجديد علميا إلا أن ارتداءها يعد أفضل من عدم استخدامها.

واشارة الباحثون، بأن بعض علماء الأمراض المعدية، أوصوا بارتداء كمامتين عند الخروج من المنزل، وذلك للحصول على مزيد من الحماية ضد فيروس كورونا المستجد، وفقا لما نشر في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

اقرأ ايضا | الصحة العالمية تنفى تأثير لقاح كورونا على التركيبة الجينية للبشر

وقد ازدادت تلك التساؤلات بعدما شوهد أيضا عدد من الساسة، من بينهم نائبة الرئيس الأمريكي كاملا هاريس والسيناتور ميت رومني، يضعان كمامتين ولكن أشار الباحثون إلى ان أي نوع من الحماية بداية أفضل من عدم الاكتراث المطلق.

وأوضح الدكتور مات بينيكر رئيس الجمعية الأمريكية لعلم الفيروسات الإكلينيكي، أن نوع الكمامة الجيد هو ذلك الذي يجب الاكتراث له والتركيز عليه، ووضعها باستمرار على الأنف والفم متى كنت في مكان عام، أكثر من التركيز على وضع كمامتين للوقاية من فيروس كورونا.

وأشار الدكتور دوش شيفر الأستاذ بمركز فريد هاتشينسون لأبحاث السرطان، إلى أن نوع الكمامات التي تستخدمها وعددها يتوقف على المكان الذي تنوي الذهاب إليه؛ ولكن الأهم أن تضع الكمامة على النحو المناسب وباستمرار عندما تكون في أجواء عالية من مخاطر انتقال فيروس كورونا.

وأوصى هاتشينسون، باستخدام كمامة من القماش عندما يتمشى المرء في أجواء مفتوحة مثلا والاستعانة بكمامتين أو بأنواع متميزة من الكمامات مثل (كيه.إن95) أو (إن95) أو كمامتين عند الذهاب لأماكن العمل أو متاجر البقالة أو العيادات والمستشفيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى