اقتصاد وبورصة

حقيقة ارتفاع أسعار مواد البناء خلال الفترة المقبلة

[ad_1]

دعاء زكريا

كشف المهندس أحمد عبدالحميد رئيس غرفة صناعة مواد البناء باتحاد الصناعات، عن حقيقة وجود زيادة في أسعار مواد البناء خلال الفترة المقبلة.

وأكد المهندس أحمد عبدالحميد رئيس غرفة صناعة مواد البناء، عدم وجود زيادة في أسعار مواد البناء، نافيا ما تردد حول ارتفاع قريب في أسعارها نتيجة الإعلان عن الاشتراطات الجديدة للبناء واستئناف أعمال البناء وعودة نشاط السوق العقاري مرة أخرى.

وأوضح: “لن يتم الحصول على تراخيص بناء في الوقت الحالي حتى تتضح الأمور ولن يتم استئناف أعمال البناء قبل 6 أشهر، ولذلك كل ما سيتم حاليا هي استكمال تشطيبات البناء وتلك الأعمال لا يدخل فيها الأسمنت أو الحديد”.

وأكمل: “حتى لو تمت خلال الفترة المقبلة استكمال بعض أعمال البناء سيتم السحب من فائض الإنتاج من مواد البناء والتي تقدر بفائض 45% في صناعة الأسمنت و50% في صناعة الرخام والجرانيت و45% في صناعة السيراميك و30% في صناعة الطوب، وذلك نتيجة الركود الذي شهده السوق العقاري خلال العام الماضي، ولذلك لن تتحرك أسعار مواد البناء طالما هناك فائض ومخزون من الإنتاج”.

وأضاف: “لن تبدأ الزيادة في الأسعار إلا مع انخفاض مخزون الإنتاج وعودة النشاط في حركة السوق العقاري، بحيث تحدد كل شركة أسعارها طبقًا لتكاليف الإنتاج مع مواكبة عملية العرض والطلب والتي تسهم بشكل كبير في تحديد أسعار المنتج”.

واستطرد: “هناك من يتساءلون عن كيفية ارتفاع أسعار بعض مواد البناء خلال الفترة الماضية مع توقف النشاط في أعمال البناء”، موضحا أن هذه الزيادة تعود إلى ارتفاع في أسعار المواد الخام التي تدخل فى صناعات مواد البناء والزيادة في أسعار الطاقة وأجور العمال وتكاليف أخرى تضاف على سعر التكلفة النهائية للمنتج حتى لا تتوقف حركة الإنتاج بسبب ما قد تتكبده المصانع من خسائر في أثناء حركة الركود التي أصابت سوق مواد البناء خلال الفترة الماضية.

اقرأ أيضا.. أسعار «مواد البناء» بنهاية تعاملات الأسبوع
 



[ad_2]

رابط المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى