أخبار عالمية

جوتيريش بعد وصول إصابات كورونا لـ100 مليون حالة: التضامن السبيل الوحيد لمقاومته

[ad_1]


أكد أنطونيو جوتيريش مدير عام منظمة الأمم المتحدة، أن وصول عدد الإصابات في دول العالم إلى 100 مليون لفيروس كورونا حدثا هام، في ظل انتشار الوباء في جميع دول العالم، مشيرا أن التضامن السبيل الوحيد لمقاومته.


وكتب أنطونيو جوتيريش ، عبر حسابه بموقع تويتر:” وصل العالم إلى علامة فارقة تتمثل في 100 مليون حالة إصابة بفيروس كوفيد 19 ، مع استمرار انتشار الفيروس في جميع أنحاء العالم لا يمكن لعالمنا أن يسبق هذا الوباء إلا بطريقة واحدة بالتضامن حان الوقت الآن للتأكد من عدم تخلف أي بلد عن الركب”.

أنطونيو جوتيريش
أنطونيو جوتيريش


يأتي ذلك عقب تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أمس إن العالم من جراء تداعيات وباء فيروس كورونا، دخل في أسوأ أزمة اقتصادية خلال المئة عام الماضية”، مضيفا “أنه توفى أكثر من مليوني شخص بسبب الوباء“.


وأشار جوتيريش- في كلمة أدرجت بجدول أعمال منتدى دافوس ونشرها مركز أنباء الأمم المتحدة على موقعه الإلكتروني اليوم الثلاثاء، إلى أن الوباء كشف مشاكل عالمية، مثل عدم المساواة بين البشر والبلدان، وعدم استقرار أزمات المناخ والتنوع البيولوجى.


ووصف عالم اليوم بكلمة واحدة هي “الهشاشة”، مضيفا: “أن لدى العالم في عام 2021 فرصة فريدة لاستخدام التعافي من الوباء للانتقال من حالة الهشاشة إلى المتانة“.


يشار إلى وصول عدد مصابى كورونا في العالم إلى أكثر من 100 مليون مصاب، كما بلغت الوفيات حوالى 2.15 مليون، أما حالات الشفاء 55.2 مليون، كما تصدرت الولايات المتحدة الأمريكية عدد المصابين بـأكثر من 25 مليون، أما المرتبة الثانية الهند بأكثر من 10.676 مليون والرابعة البرازيل بأكثر من  8.871   مليون.


 


 


 


 


 


 


 


 

[ad_2]
المصدر : بوابة الاقباط نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى