تكريمًا لضحايا 11 سبتمبر و للمرة الاولى ..إضاءة كنيسة القديس نيكولاس في جراوند زيرو بنيويورك

كتبت ماريان عزيز

قال الأنبا نيقولا أنطونيو مطران طنطا والغربية للروم الأرثوذكس والمتحدث الرسمي باسم الكنيسة في مصر، إنه تم إضاءة كنيسة القديس نيكولاس في جراوند زيرو بنيويورك لأول مرة تكريما لضحايا 11 سبتمبر.

وأضاف الأنبا نيقولا أنطونيو الوكيل البطريركي للشئون العربية في بيان رسمي صدر منذ قليل عبر الصفحة الرسمية لمركز الكنيسة الإعلامي عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أنه كانت كنيسة القديس نيكولاس التابعة لبطريركية القسطنطينية إبراشية أمريكا الشمالية للروم الأرثوذكس هي مكان العبادة الوحيد الذي دمر في مأساة 11 سبتمبر 2001. ومنذ ذلك الحين، تعمل أبرشية أمريكا الشمالية على إعادة بناء المبنى ككنيسة ومزار وطني.

في ليلة الجمعة 10 سبتمبر 2021، تكريما لضحايا الهجوم الإرهابي أضاءت كنيسة القديس نيكولاس، التي لا تزال قيد الإنشاء، لأول مرة بمناسبة الذكرى العشرين لذلك اليوم الحزين.

وبهذه المناسبة أقيمت مراسيم تذكارية لضحايا الهجوم الإرهابي، وكان من بين الحضور عدد من الجالية اليونانية الأمريكية الروم الأرثوذكس، والسياسيين المحليين، وممثلي الجمعيات والمنظمات الروم الأرثوذكس اليونانية، وأقارب اليونانيين الأمريكيين الروم الأرثوذكس الذين فقدوا حياتهم في هذه المأساة.

في اليوم التالي 11 سبتمبر، أضاء المبنى باللون الأزرق مع جميع المباني والنصب التذكارية الأخرى في موقع مركز التجارة العالمي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى