تقرير .. الفريق النسائي الألماني للجمباز يفاجئ الجميع بزي جديد في الجمباز

شهدت أولمبياد طوكيو العديد من الأحداث الفريدة وتحقيق أرقام قياسية ومنها حظر فريق الجمباز الألماني للنساء للملابس الرياضية العارية.

‏استبدل فريق الجمباز النسائي الألماني الملابس المعتادة لهذه الرياضة بـ “جمبسوت”، كما أنه أصدر بيانًا ضد التحيز الجنسي الرياضي بيما يتعلق باختيار الملابس.

‏البدلات التي ارتداها الفريق الألماني في أولمبياد طوكيو 2020، تغطي الساقين حتى الكاحل وتتناقض مع الثياب عالية القص التي ترتديها العديد من لاعبي الجمباز الأخريات في الأولمبياد.

‏وقالت لاعبة الجمباز الألمانية إليزابيث سيتز “الامر يتعلق بما هو مريح، أردنا أن نظهر أن كل امرأة، بل كل شخص، يجب أن يقرر ماذا يرتدي”.

‏كما ارتدى الفريق نفس الملابس أثناء تدريبهم على منصة التتويج في مركز أرياك للجمباز يوم الخميس بعد ظهورهم لأول مرة في أبريل في البطولة الأوروبية في بازل بسويسرا.

‏اختيار الفريق الألماني لهذه الملابس هو بيان ضد “التحيز الجنسي في الجمباز”، وصف الاتحاد الألماني للجمباز: “الهدف هو تقديم أنفسهم بشكل جمالي دون الشعور بعدم الارتياح”.

‏وفقًا للاتحاد الدولي للجمباز، يُسمح للهيئة الإدارية للجمباز التنافسي، وملابس الجمباز بأكمام كاملة أو نصف أكمام وأغطية الساقين في المنافسة، طالما أن اللون يتناسب مع الثوب.

‏اختيار الفريق الألماني للـ “جمبسوت” لاقي تفاعلًا إيجابيًا من قبل بعض لاعبات الفرق الأخرى وتأمل إليزابيث سيتز أن يشعر الآخرون بالحرية في ارتداء الملابس التي يختارونها في المستقبل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى