أخبار عاجلة

( تفاصيل).. اعتقال الجيش الإثيوبي لقادة وكبار ضباط اقليم تيجراي

[ad_1]

اعتقال الجيش الإثيوبي لقادة وكبار ضباط اقليم تيجراي

اتحذ الجيش الإثيوبي مساء اليوم الأحد، إجراءات ضد عددا من الجنرالات وكبار الضباط وضباط في اقليم تيجراي، وقال بيان صادر عن الجيش الإثيوبي، إنه تم اعتقال حاكم إقليم تجراي الأسبق ،أباي ولدو، ونائب الحاكم السابق إبارهام تكستي، وعدد من المسؤولين العسكريين.

 

اقرء ايضًا:

إثيوبيا: مقتل 15 وأسر 8 من قوات إقليم تيجراي

وأوضح البيان أن قوات من الجيش الإثيوبي بالتعاون مع الشرطة الفيدرالية و المخابرات والأمن الوطني شكلوا غرفة عمليات للبحث عن مسؤولي الجبهة المختبئين بالجبال والكهوف بإقليم تجراي.

 

تفاصيل البيان:

 

وقال :” لقد نجحت القوة المشتركة في اعتقال سبعة من قادة جبهة تحرير تجراي المتمردة على رأسهم

رئيس الإقليم الأسبق، أباي ولدو، ونائب حاكم الإقليم السابق ،إبرهام تكستي”.

 

ولفت إلى أن أبرز الجنرالات الذين اتخذت ضدهم إجراءات بالقضاء عليهم في جبهة تحرير تجراي اللواء إبراهيم عبد الجليل، رئيس قطاع الإمداد بالجيش الإثيوبي سابقا والعميد جبركيدان جبر ماريام، الذي كان مسؤولاً عن المعلومات والتوثيق بقوات الجيش الإثيوبي سابقا حيث انضموا لجبهة تحرير تجراي، فضلا عن 10 عناصر من كبار الضباط الصف بالجيش الإثيوبي.

 

اعتقال عراب ومؤسس جبهة تحرير تجراي:

 

ويوم الجمعة الماضي، أعلن الجيش الإثيوبي، اعتقال عراب ومؤسس جبهة

تحرير تجراي “سبحت نغا” المعروف بـ”أبوي سبحت” بأحد الأنفاق بجبال تجراي وذلك خلال عملية تمشيط وبحث أجرتها القوات الإثيوبية.

 

 وذكر بيان للجيش الإثيوبي أن قواته تمكنت من القبض على زعيم وعراب ومؤسس جبهة تحرير تجراي سبحت نغا، والذي كان مختبئا بأحد الأنفاق الجبلية بإقليم تجراي.

 

إثيوبيا: صراع إقليم تيجراي تسبب في نزوح أكثر من مليوني شخص

 

وأوضح البيان أن عملية التمشيط والبحث التي أجراها الجيش أسفرت عن إلقاء القبض على ضباط آخرين كانوا بالجيش الإثيوبي لكنهم تمردوا عليه وانضموا لجبهة تحرير تجراي، بينهم 3 برتبة عقيد فيما لا يزال آخرون فارين.

 

“سبحت نغا” المعروف بـ”أبوي سبحت” (86 عاما) هو عراب ومؤسس جبهة تحرير تجراي، وكان آخر منصب تولاه قبل وصول آبي أحمد إلى رئاسة الوزراء المدير العام لمعهد الدراسات الاستراتيجية للعلاقات الخارجية.



[ad_2]

بوابة الاقباط نيوز – المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى