تعديلات في بروتوكول علاج فيروس كورونا

تعديلات في بروتوكول علاج فيروس كورونا

تعديلات في بروتوكول علاج فيروس كورونا حيث أننا كنا وما زلنا حتى الوقت الحالي نعاني من انتشار هذا الفيروس اللعين، وإصابة الكثير من الأشخاص به فلا بد أن أحد أقاربنا وإن لم يكن من المنزل الذي نقطن به قد أصيب بالفعل بهذا الفيروس اللعين، وهناك العديد من الحالات التي تعرضت للإصابة بالفيروس وكان من الضروري أن تدخل المستشفى؛ لأن حالتها عصيبة، و تعاني من وجود الفيروس بنسب عالية وخطيرة في جسمها؛ لذا من الضروري أن يهتم الجميع ببروتوكول العلاج الذي تحدده لجنة مكافحة كورونا، وأن يكون الجميع على أتم استعداد؛ للاهتمام بكافة الطرق الوقائية؛ للحفاظ على أنفسهم وذويهم.

تعديلات في بروتوكول علاج فيروس كورونا

البروتوكول الجديد لعلاج فيروس كورونا

أوضح عضو لجنة مكافحة كورونا وهو الدكتور محمد نادي أن البروتوكول الجديد يشتمل على عدة أدوية قد تم إدخالها بالنسبة إلى الحالات التي تعاني من وجود نسب خطورة عالية، وذلك نتيجة لإصابة هؤلاء الأشخاص بفيروس كورونا، وأيضًا هناك عدة أدوية للأشخاص التي تعاني من نسبة خطورة مرتفعة، وذلك نتيجة إصابتها ببعض الأمراض التي تصاحب فيروس كورونا.

التطعيم لا يمنع الإصابة بكورونا لكنه يمنع من المضاعفات الخطيرة

يساعد التطعيم في منع حدوث مضاعفات خطيرة للإنسان، ولكنه لا يمنعه من الإصابة بفيروس كورونا فربما يصاب الفرد بالفيروس، ولكن لن يكون هناك أية مضاعفات خطيرة، كما أنه من الضروري على الشخص الذي يعاني من الإصابة بتنفس عال، و حالته ليست جيدة بأن يذهب إلى المستشفى؛ لكي يلحق نفسه، وذلك لأن جهازه التنفسي في حالة صعبة، وعليه أن يلحق نفسه بالعلاج فورًا.

وفور ذهاب المريض للمستشفى يبقى هناك لمدة تصل إلى ساعة أو ساعتين، وبعد ذلك نبدأ في تقليل أدوية السيولة له، و يتم أخذ الدواء على جرعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى