اقتصاد وبورصة

تباين أداء البورصات الخليجية | الوفد

[ad_1]

صعدت أسواق الأسهم الرئيسية في الخليج خلال تعاملات، اليوم الاثنين، بفضل ارتفاع أسعار النفط وتفوقت بورصة دبي على سائر الأسواق مع تلقيها دفعة من أسهم الشركات العقارية والبنوك.

ولامس النفط أعلى مستوياته في عدة أشهر اليوم وسط توقعات بأن أوبك ومنتجين حلفاء سيبقون على الإنتاج عند المستويات الحالية في فبراير وآمال بأن تكبح لقاحات تفشي الفيروس.

وقالت ثلاثة مصادر في أوبك+ اليوم الاثنين إن معظم دول المجموعة ترغب في تأجيل زيادة مزمعة في إنتاج النفط اعتبارا من فبراير بسبب ضعف الطلب على الوقود وسط إجراءات جديدة للعزل العام في أنحاء العالم.

ولقيت المعنويات دعما من بيانات عالمية مشجعة

للقطاع الصناعي. وأظهرت مسوح اليوم نمو القطاع الصناعي في أوروبا في نهاية 2020، ونمت أنشطة المصانع في آسيا بفضل طلب من الصين وأغلق مؤشر دبي مرتفعا 2.9% مسجلا أكبر مكاسب ليوم واحد منذ السابع من يونيو .

وكان سهم إعمار العقارية القيادي أكبر الرابحين وصعد 5%. وارتفع سهم بنك الإمارات دبي الوطني 4.3%. وزاد سهم بنك دبي الإسلامي 1.8% بينما ربح سهم داماك العقارية 3.8%، بحسب الاسواق العربية.

وفي أبوظبي، كسب المؤشر 0.7% مدعوما بصعود سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك

الإمارات، 1% وسهم مجموعة اتصالات 0.7%، وأغلقت بورصتا دبي وأبوظبي على صعود لليوم الثاني على التوالي. وارتفع مؤشر البورصة السعودية القياسي 0.6%.

وكسب سهم مصرف الراجحي 1.1% بينما صعد سهم كيان السعودية للبتروكيماويات 6.4% بعدما وافقت وزارة الطاقة على طلبها لزيادة تخصيص غاز الإيثان بحد أقصى 30 مليون قدم مكعبة قياسية يوميا.

وفيما يلي أداء الأسواق العربية بنهاية تداولات الاثنين: حقق مؤشر السعودية مكاسب بنحو 0.6% ليصل إلى 8668 نقطة، وزاد ايضاً مؤشر أبوظبي بواقع 0.7% ليصل  إلى 5115 نقطة.

وقفز مؤشر دبى بواقع 2.9% ليصل إلى 2579 نقطة، بينما تراجع مؤشر مصر بنحو0.3% مسجلا 10814 نقطة، وتراجع مؤشر البحرين بواقع  0.4% ليصل  إلى 1483 نقطة، فيما ارتفع مؤشر سلطنة عمان بمقدار  0.4% إليصل لى ‭3695‬ نقطة، وتراجع مؤشر الكويت بنحو 0.3% ليبلغ 6051 نقطة.



[ad_2]

رابط المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى