بعد الفضيحة الأخلاقية .. روني مهدد بفقدان منصب المدير الفني لديربي كاونتي

كشفت تقارير صحفية إنجليزية، أن منصب النجم الإنجليزي واين روني كمدرب لفريق ديربي كاونتي، أصبح مهددًا في الوقت الحالي، بسبب فضيحة أخلاقية.

وحسب صحيفة “ذا صن” الإنجليزية، فإن مسؤولي ديربي كاونتي يشعرون بحالة من الغضب الشديد تجاه الصور التي انتشرت مؤخرًا، والتي تخص روني.

وظهرت في الأيام القليلة الماضية صورًا يظهر فيها روني وهو نائم في فندق، وبجواره سيدات شبه عاريات.

وقال مصدر لصحيفة “ذا صن” الإنجليزية: “النادي منزعج للغاية من الصور التي ظهرت، كمدرب يجب أن يكون قدوة داخل وخارج الملعب، هذا أقل ما يتوقعونه منه”.

وأضاف: “لا توجد أي إشارة على الإطلاق إلى وجود مخالفة جنسية من جانب روني، ولكن الأخير يتمسك بوظيفته وحريص على الاحتفاظ بها، مع العلم أن راتبه هو أحد أكبر الرواتب في تشامبيونشيب، وخسارته ستكون بمثابة نكسة كبيرة”.

وتواصل محامو مهاجم مانشستر يونايتد السابق بالشرطة، نيابة عن روني، بعد ظهور تلك الصور، بداعِ وجود حالة ابتزاز للنجم الإنجليزي، ولكن الشرطة قررت في النهاية غلق التحقيقات، حيث رأت عدم وجود أي شبهة.

وقال متحدث باسم شرطة تشيشير: “تلقت شرطة شيشاير يوم الإثنين 26 يوليو تقارير عن ابتزاز محتمل فيما يتعلق بعدد من الصور المتداولة على الإنترنت، لقد تحدث الضباط إلى الشخص المتورط وهم مقتنعون بعدم وجود أي مخالفات”.

وتابع: “كما أن الشخص المعني بالأمر ذكر أنه لا يرغب في المضي في هذا الموضوع أكثر من ذلك”.

من جانبه، قال ديربي كاونتي في بيان أمس الأول، أن واين روني أبلغهم بأن الصور تم التقاطها دون علمه أو موافقته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى