بسبب الخصوصية .. معاقبة شركة أمازون بأكبر غرامة مالية على الإطلاق

أعلنت شركة “أمازون” الأمريكية أنه تم تغريمها بأكبر غرامة على الإطلاق بموجب قانون حماية البيانات في الاتحاد الأوروبي.

‏وأشارت الشركة التي أسسها، أغنى رجل في العالم، جيف بيزوس، إلى أنه تم توقيع غرامة عليها بقيمة 888 مليون دولار، من قبل منظم الخصوصية في الاتحاد الأوروبي.

‏وقالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية إن الغرامة بسبب الانتهاكات المتعلقة بإعلاناتها لمستهلكيها، وتم إصدار الغرامة الضخمة قبل أسبوعين من قبل هيئة تنظيم الخصوصية في لوكسمبورغ.

‏وقد رفضت شركة “أمازون” الغرامة، وأكدت أنه لم يكن هناك أي خرق للبيانات، ولم يتم الكشف عن بيانات العملاء لأي طرف ثالث، هذه الحقائق لا جدال فيها، قائلة: “نحن نعارض بشدة الحكم”.

‏وأوضحت أن قرار منظم الخصوصية المتعلق بكيفية عرض إعلاناتها ذات الصلة للعملاء يعتمد على تفسيرات ذاتية وغير مختبرة لقانون الخصوصية الأوروبي، ومضيفة أن الغرامة لا تتناسب تماما مع هذا التفسير.

‏وستمثل الغرامة نحو 4.2 في المئة من صافي دخل “أمازون” البالغ 21.3 مليار دولار لعام 2020، و0.2 في المئة من مبيعاتها البالغة 386 مليار دولار.

‏يشار إلى أنه حتى هذه لحظة، كانت أكبر غرامة بموجب اللائحة العامة لحماية البيانات في الاتحاد الأوربي قدرها 60 مليون دولار ضد شركة جوجل الأمريكية في عام 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى