اخبار الكويت

بالفيديو اليوسف ننسق لإنشاء شبرات | جريدة الأنباء

بشرى شعبان

أكد رئيس مجلس الإدارة والمدير العام بالهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية الشيخ محمد اليوسف أنه سيجري اتصالات مع عموم المحافظين لإيجاد منافذ تسويقية في جميع المحافظات الست أسوة بشبرة الرقة للخضار التي تم افتتاحها يوم أمس الأول بعد توقف دام 30 عاما.

وشدد اليوسف في تصريح صحافي بعد افتتاحه الشبرة بحضور رئيس اتحاد المزارعين عبدالله الدماك وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد وعدد من المزارعين المنتجين على ضرورة وجود شبرات لبيع الخضار والفاكهة لتكون منافذ لبيع المنتج المحلي وتكون قريبة من المستهلك.

وأضاف أنه سيتم التنسيق مع المحافظين لاختيار الأماكن المناسبة لإنشاء شبرات خضار في المحافظات لخدمة المستهلك والمزارع الكويتي، مشيدا بجهود الاتحاد في ترميم الشبرة وتوزيع البسطات على المزارعين الكويتيين من أصحاب الرخص وبقرعة علنية تطبيقا للشفافية والعدالة، ومشددا في الوقت نفسه على أن تكون الأسعار «رخيصة» وفي متناول الجميع.

من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة الاتحاد الكويتي للمزارعين عبدالله الدماك أن الشبرة وضعت لخدمة المزارعين والمستهلكين بمنتج عالي الجودة كونه مباشرا من المزرعة للمستهلك وأسعار مميزة، ونشكر كل من سعى لافتتاحها خاصة لجنة المرافق العامة في مجلس الأمة السابق برئاسة محمد الهدية، وقدم المقترح الحميدي السبيعي وحمدان العازمي وأعضاء اللجنة عبدالله فهاد العنزي وسعد الخنفور الذين دعموا المقترح وكذلك جهود رئيس وأعضاء المجلس البلدي وخاصة لجنة الأحمدي وكذلك الهيئة العامة لشؤون الزراعة بكامل قياداتها.

وأضاف الدماك بقوله: نتمنى افتتاح شبرات مماثلة لشبرة الرقة في جميع مناطق الكويت ويتم توزيع البسطات بها بالقرعة كما حدث في هذه الشبرة عندما تم توزيع البسطات على 155 مزارعا بالقرعة، ونسعى بأن توجد منافذ تسويقية تخدم المزارع والمواطن خاصة أن الأسعار مناسبة ومنتجات بجودة عالية كونها مباشرة من المزرعة إلى الشبرة لتصل للمستهلك.

وبدوره، قال عضو المجلس البلدي حمدي العازمي: سنقدم اقتراحات تخدم المزارعين والمنتج المحلي، ومنها أن تكون هناك شبرات رئيسية في جميع المحافظات، ونبارك لجموع المزارعين ورئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد الكويتي للمزارعين على هذه الجهود الجبارة والتي انتهت بافتتاح شبرة دام توقفها قرابة 30 عاما عادت وبأسعار تعتبر رمزية جدا لأهالي محافظة الأحمدي، وهذا جاء نتيجة تكاتف وتعاون بين الاتحاد الكويتي للمزارعين والمجلس البلدي ومجلس الأمة وهيئة الزراعة لنصل إلى هذا الإنجاز المميز الذي سعت له لجنة الأحمدي بالمجلس البلدي وسوف نواصل الإنجاز لإيجاد شبرات مماثلة.

وعلى الصعيد ذاته، قال نائب رئيس مجلس إدارة ‫اتحاد المزارعين حسين بن صامل نبارك للإخوة المزارعين اعادة افتتاح شبرة الرقة، ونأمل أن تكون بادرة خير لتسويق المنتج النباتي المحلي ليصل للمستهلك مباشرة، ونتمنى إيجاد منافذ مشابهة في جميع مناطق الكويت قريبا بتعاون جميع الجهات التي لها علاقة بالزراعة، خاصة ان هذا الإنجاز عمره قرابة سنة ونصف استمرت مراسلات ومقابلات مع الإخوة أعضاء مجلس الأمة السابق ممثلة بلجنة المرافق العامة وأعضاء المجلس البلدي ممثلة بلجنة الأحمدي وكذلك الهيئة العامة للزراعة‪.




المصدر : بوابة الاقباط نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى