أخر الاخبار

انتظار تقرير لجنة الآثار عن تماثيل ضبطت مع عصابة

انتظار تقرير لجنة الآثار عن تماثيل ضبطت مع عصابة

انتظار تقرير لجنة الآثار عن تماثيل ضبطت مع عصابة. نيابة النزهة تنتظر تقرير لجنة الآثار وذلك ليتم توضيح حقيقة ما إذا كان عدد من التماثيل  تشبه التماثيل الأثرية حقيقية أم لا.

وتم ضبط التماثيل الأثرية عند القبض على تشكيل عصابي بالنزهة، وتم تحرير محضر بهذه الواقعة، ثم قامت النيابة المختصة بتولي التحقيقات حيال المتهمين.

انتظار تقرير لجنة الآثار عن تماثيل ضبطت مع عصابة

تفاصيل الواقعة

حيث استطاعت قوات الأمن التابعة لرجال مباحث قسم شرطة النزهة بمديرية أمن القاهرة، والتي مهمتها القيام بمتابعة الحالة الأمنية في منطقة النزهة.

وخلال عمل رجال المباحث تم ضبط 4 أشخاص ووجد من بينهم شخصين لهم معلومات جنائية، حيث تم ضبطتهم خلال استقلالهم سيارة وأحد الأربعة أشخاص يعمل عليها سائق.

ما تم ضبطه بحوزة المتهمين

قام رجال المباحث بضبط المتهمين وبحوزتهم تمثالين خشبي ويشبهان الأثرية وكذلك تم ضبط 4 هواتف محمولة ملك للمتهمين، وبعد فحص الهواتف تم الإيضاح بأنها تحتوي على مقاطع فيديو وصور لقطع أثرية.

ما اقر به المتهمين

حيث قام المتهمين بالاعتراف بعد مواجهتهم بحيازتهم لهذه التماثيل الأثرية بغرض الإتجار بها والكسب غير المشروع، وقاموا بشراء التمثالين الأثريين من أحد الأشخاص، وتم ذلك الشراء خلال أحد المواقع الإلكترونية.

وأنهم كانوا في طريقهم لبيع التمثالين الأثريين لأحد المتهمين، وقامت الجهات الأمنية بمواجهة باقي المتهمين بأقوال المتهم الأول وقاموا بالاعتراف بصحة هذه الاتهامات التي تم توجيهها إليهم.

وبعد اعتراف المتهمين قامت الجهات الأمنية باتخاذ الإجراءات القانونية حيال المتهمين وتم إحالتهم إلى النيابة المختصة وذلك لمتابعة ومباشرة التحقيقات.

انتظار تقرير لجنة الآثار عن تماثيل ضبطت مع عصابة

أول خطوة تم اتخاذها لحماية الآثار المصرية

ختي منتصف القرن التاسع عشر لم يكن هناك إي قانون يخص تجارة الآثار المصرية. فكانت هناك آلاف القطع الأثرية قد تم انتزاعها من بيئتها الأصلية لكي يتم ضمها إلى مجموعات خاصة أو مجموعات متاحف حول العالم.

انتظار تقرير لجنة الآثار عن تماثيل ضبطت مع عصابة

كانت الخطوة الأولى للحد من إخراج الآثار المصرية خارج البلاد وتهريبها قد تمت على يد محمد علي باشا والي مصر وذلك في يوك 15 أغسطس في عام 1835 م ، وتم ذلك عندما قام محمد علي باشا بإصدار مرسوم يقوم بحظر تصدير جميع الآثار المصرية والإتجار بها تمامًا.

ولقد شمل هذا المرسوم على إنشاء مبنى بحديقة الأزبكية بالقاهرة وأن يتم استخدامها كدار لحفظ الآثار.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى