اخبار الفن

اليوم 4-2-2021 الذكري الاولي لرحيل الفنانة نادية لطفي

اليوم 4-2-2021 الذكري الاولي لرحيل الفنانة نادية لطفي

الفنانة نادية لطفي صاحبة البسمة المتميزة والمتألقة التي امتعت جميع المشاهدين وتفقدها المحبين وعشاقها اليوم الذكري الاولي لوفاتها بعد ان قدمت للفن الكثير من الاعمال المتميزة ليس هذا فحب بل انها كانت تتمتع بدور وطني مميز فسوف نتكلم عن حياتها وعن دورها الوطني في السطور القادمة.

حياة الفنانة ندية لطفي:اليوم 4-2-2021 الذكري الاولي لرحيل الفنانة نادية لطفي

ولدت الفنانة نادية لطفي في حي عابدين بالقاهرة واسمها الحقيقي بولا محمد مصطفي شفيق وأطلق عليها نادية لطفي كاسم شهرة لها تميزه بالعديد من الاعمال الفنية وصلت الي 100 فيلم حتى نهت مشوارها الفني سنة 1988 ولكن بقت في قلوب محبيها وظلت تشارك الجميع بقلبها المحبوب ومداعبتها حتى رحلت عن عالمنا عام 2020

 

ان الفنانة نادية لطفي تزوجت 3 مرات الاولي في عمر صغير كانت تبلغ 20 عاما وتزوجت من الضابط البحري عادل البشاري ابن الجيران وهو أيضا والد ابنها الوحيد أحمد عادل البشاري وهو الشاب الذي تخرج من كلية التجارة ويعمل في البنوك

ثم تزوجت المرة الثانية من المهندس إبراهيم صادق واستمرت زيجتهم فترة طويلة وتعتبر تلك أطول زيجتها

ثم تزوجت في الأخير من محمد صبري.

وزير السياحة والاثار بمجلس النواب اليوم

نضال الفنانة نادية لطفي

قدمت الفنانة نادية لطفي جانب وطني الي جانب اعمالها الفنية واشتهرت بالمناضلة حيث انها كانت تلبي نداء الواجب الوطني دايما عكس اغلبية الفنانين الذين اهتموا بالجانب الفني فقد

فهي الوحيدة التي تواجدت سنة 1982 في بيروت وقت الحصار الإسرائيلي على لبنان فهي صاحبة مواقف وطنية عظيمة فلن ننسي وقوفها بجانب الفدائيين الفلسطينيين ومع الرئيس الراحل ياسر عرفات وسط الحصار أعربت عن تلك المواقف أيضا بتقديمها مجموعة من الأفلام والتسجيلات عن تلك الفترة.

ولاسيما موقفها البطولي الوطني في حرب أكتوبر 73 وحرب الاستنزاف حيث انها كانت موجودة كممرضة في مستشفى الصر العيني في تلك الاثناء وشاركت في فيلم تسجيلي بعنوان جيوش الشمس.

لقد فقدناها بحسها البطولي وافلامها المتميزة ونتمنى من الله ان ترقد في امانه وسلامته ورحمته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى