اقتصاد وبورصة

اليمن: الصحة العالمية ستزودنا بـ 20% من لقاحات كورونا

[ad_1]

قالت الحكومة اليمنية إن منظمة الصحة العالمية ستزودنا بـ20% من لقاحات كورونا، وتتسابق دول العالم لإنتاج لقاحات ضد فيروس كورونا، من خلال مصانع شركات الأدوية المنتشرة في جميع قارات العالم لضمان سرعة التوزيع وسلامة النقل.

 

إلا أنه يبدو وجود تركز كبير في عمليات الإنتاج في عدد محدود من الدول، حيث ستنتج ثلاث دول جرعات تفوق عدد سكان كوكب الأرض، ووفقاً لشركة تحليلات البيانات Airfinity، فإن الولايات المتحدة لديها القدرة على إنتاج ما يقرب من 4.7 مليار جرعة لقاح COVID-19 حتى نهاية عام 2021. ووفقا للنتائج التي نشرتها دويتشه فيله، فإن الهند لديها أيضا

قدرة عالية على إنتاج اللقاح بأكثر من 3 مليارات جرعة ممكنة.

 

وتعد الهند موطنا لأكبر مصنّع للقاحات في العالم، معهد الأمصال الهندي، والذي ينتج ما يقرب من 1.4 مليار جرعة سنويا، وفقا لأرقام عام 2015، بحسب الاسواق العربية.

وبالمقارنة، أظهر نفس التقرير الصادر عن مؤسسة “Access to Medicine”، أن سانوفي أنتجت مليار جرعة لقاح في نفس العام في حين حققت شركة جلاكسو سميث كلاين ما يقرب من 700 مليون جرعة، فيما أبقت “فايزر” أرقامها سرية. وفقاً لما

ذكرته Statista .

 

وعلى الرغم من ارتفاع عدد الجرعات، فإن معهد أمصال الهند حصل على كميات أقل بكثير من لقاحاته بسبب حقيقة أن معظمها يباع بسعر منخفض محلياً. وفي عام 2015، بلغت إيراداته حوالي 566 مليار دولار فقط، في حين حققت سانوفي وفايزر ما بين 35 و50 مليار دولار على التوالي.

 

ووفقا لدويتشه فيله، تخطط شركة أسترازينيكا لإنتاج مليار جرعة من اللقاح الذي تم تطويره مع “جامعة أكسفورد” ــ وهو نوع رخيص وسهل التخزين ــ في مرافق معهد المصل في الهند. كما تمت الموافقة على لقاح ثان، مصنوع محليا، لشركة كوفاكسين.

 

وتحتل الصين المرتبة الثالثة من حيث عدد اللقاحات الممكن إنتاجها، بنحو 1.9 مليار جرعة، فيما تأتي المملكة المتحدة في المركز الرابع مع أقل من مليار جرعة بقليل.



[ad_2]

رابط المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى